اخبار المكاتب

كربلاء المركز /نعي يفجع القلوب بصوت السيد رياض الموسوي في الليلة الثالثة و العشرين من شهر محرم الحرام 1439 هـ

المركز الإعلامي – إعلام كربلاء
كربلاء ليست ذكرى حزينة، كربلاء وقفت منهجًا بين السِلّة والذِلة التي أرادها الطلقاء لتثني من عزيمة الحسين، سيد الإصلاح ومعلم الرجال، هذا المصلح العظيم الذي علّم الأجيال التضحية من أجل المقدسات، فلم يدع شيئًا إلّا وقدّمه فداءً للدين، ولتعود الأمة إلى سبيل الرشاد، إن التاريخ مازال يثبت لنا خلود عاشوراء وانتصارها، فقد انحنى الزمان أمامها، فهي أطول من عمر التاريخ، كربلاء درس للأجيال، فعندما تنطلق الملايين زحفًا نحو الحسين، يجتمع الناس ويختلطوا وكأنهم عائلة واحدة، تتحير الدنيا من كرم وسخاء أنصار الحسين، الذين يحيون شعائر الله ومن هنا نقول : إن أهالي كربلاء مستمرون بإقامة المجالس الحسينية على طول شهر محرم الحرام حيث أقيم مجلس نعي يفجع القلوب ويبكيه دما حيث كان السيد (رياض الموسوي )هو من ذكر الفاجعة بصوته الشجي في الليلة الثالثة والعشرين من شهر محرم الحرام 1439 هـ.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق