لا تقليد أصول

كان للعلماء السنّة الفضل والسبق في العلوم الإسلامية

{مَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ}[الكهف29]
لا تَقلِيدَ في أصول الدّين…..لَا تَقلِيدَ فِي العَقَائِد

أمورٌ لَا تُرضِي الطّـائفِيّ وَالتّكفِيريّ مِن كُلّ المَذَاهِب!! لَكِنّها تُوافقُ وَاقِعَ وَسَطِيَةِ الدّينِ وَالضّمِير وَالأخلَاق

ـ {لِمَ تَلْبِسُونَ الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ}[آل عمران71]:

أ ـ العلُوم الإسلامِيّة وَمَا ارتَبَطَ بِهَا [السّيرَة..الحَديث..القرآن..التّفسير..الرّجال..الفِقْه.. أصول الفِقْه..الكَلام..الفَلْسَفة(الحِكمَة)..الأخلَاق.. التّصَوّف(العِرفَان)..التّاريخ..الاجتِمَاع.. البَلَاغَة..اللّغة…]

بـ ـ كَانَ لِلعُلَمَاء(السّنّة) السّبْقُ وَالفَضْلُ فِيهَا، نَظَرِيًّا وَعَمَلِيًّا.

جـ ـ هَذَا هُوَ مَنهَجُ (مَذهَب) القُرآنِ وَأهْلِ البَيتِ وَجَدِّهم الرّسولِ الأمِين(عَلَيه وَعَلَيهم الصّلَاة وَالسّلَام) فِي الحَثّ عَلَى العِلْمِ وَالتّعَقّلِ وَالتّدوِينِ وَالتّوثِيق…فَجَزَاهم اللهُ عَن المُسلِمِينَ خَيْرَ جَزَاءِ المُحسنِينَ، وَلِلعَامِلِينَ مِثلُهم.

د ـ أمّا الاعتِقَاد بِعِصمَة أهلِ البَيت(عَلَيهم السّلَام) فَلَا يُبَرّر التّكَاسلَ وَالتّخَلّفَ عَن المَنهَج العِلمِي لِلفِقْهِ وَأصولِه فَضْلًا عَن بَاقِي العلُوم!!

[للكَلام بقيّة ] ……….يتبع

الصرخي الحسني

twitter: @AlsrkhyAlhasny
@ALsrkhyALhasny1
instagram: @alsarkhyalhasany


السبق_والفضل_في_العلوم_كان_للسنّة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى