صلاة الجمعة

خَطيبُ جُمعة الحمزة الغربي : إنَّ وظيفة الأنبياء ورسالتهم إلى البشرية هو توفير ظروف الرشد وتربية المجتمعات


المركز الإعلامي -إعلام الحمزة الغربي

بيَّنَ الأُستاذ خالد العزاوي إنَّ مُهمة الأنبياء و وظيفتهم الأساسية هي تربية المجتمعات البشرية لا تعليمها فقط وأَكَّدَ ذلك بقولِ الإمام علي -عليه‌ِ السلام- في نهج البلاغة عن هدف الانبياء : أخذَ عَلى الوَحي ميثاقهم وعلى تبليغ الرسالة أمانتهم لِيَستأدُوهم ميثاق فِطرتِه وَيُذكرُوهم مَنْسيَّ نِعمته ويحتجّوا عليهم بالتَبليغ ويُثيروا لهم دفائنَ العُقول .
و تابع العزاوي قائلًا : في هذه الحالة يعمل سفراء الله ( الأنبياء و الرسل ) إلى البشرية على توفير ظروف الرشد والنمو الصحيح لتلك الغرائز وتلك القوى والطاقات في ضوء الوحي والبرامج الصحيحة المستلهمة من ذلك المنبع الإِلهي ويقومون بالتالي بتعديل انحرافات الغرائز .
و نقلَ الخطيب ما وردَ عن أمير المؤمنين -عليهِ السلام- أنًّهُ قال : إنَّ اللّه أخذ ـ في مبدأ الخلق ـ ميثاقًا يدعى “ميثاق الفطرة” وبيَّنَ العزاوي إن المقصود من هذا الميثاق هو : أن الله -تعالى- بخلقه وايداعه الغرائز المفيدة في الكيان الإنساني وبمزج الفطرة البشرية بعشرات الأخلاق الطيبة والسجايا الصالحة يكون قد أخذ من الإنسان ميثاقًا فطريًا بأن يتبع خصال الخير ويأخذ بالغرائز الطيبّة الصالحة ، كان ذلك في مسجد و حسينية الفتح المُبين ، مدينة الحمزة الغربي ، اليوم الجمعة الرابع من شهر ربيع الآخر 1442 هجرية الموافق 20 تشرين الثاني 2020 ميلادية.
وبيَّنَ الأُستاذ العزاوي : جعل الله الأنبياء هم الأعلم من غيرهم ليتمكنوا من تأدية مهامهم على أكمل وجه وهذا ينصرف إلى باقي الاوصياء والأئمة -عليهم السلام- وإلى من ينوب عن صاحب الزمان -عجل الله تعالى فرجه- لذلك وضع شرط الأعلمية كأحد الشروط المهمة لمرجعِ التقليد لأنَّهُ لا يمكن للإنسان مهما كان حسبه ونسبه وعرقه ولونه أن يقود المجتمع إلى بر الأمان إذا كان أجهل منهم أو يوجد مَن هو أعلم منه ويبقى قاصرًا ولا يستطيع التصدي للفتن والمشاكل التي تحل في المجتمعات وعلى كافة الأصعدة ولهذا فكل من خالف الأعلم الجامع للشرائط عاش التيه والظلام والظلال والانحراف .
وأضاف : حذَّرَ المعصومون من الانجرار والإنقياد خلف الجهلاء وطلاب المال والدنيا لذا فقد وردَ عن النبي -صلى الله عليهِ وآلهِ وسلم- أنَّهُ قال : ما ولت أمة أمرها رجلًا قط وفيهم مَن هو أعلم منه إلَّا لم يزل أمرهم يذهب سفالًا حتى يرجعوا إلى ما تركوا .

 


ركعتــــا الصــــلاة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى