آخر الأخبار
الرئيسيةصلاة الجمعةخطيب وإمام جمعة الحلة : لابد من التعامل الواعي المسؤول مع ذكرى شهادة أبي الأحرار 

خطيب وإمام جمعة الحلة : لابد من التعامل الواعي المسؤول مع ذكرى شهادة أبي الأحرار 

المركز الإعلامي / إعلام الحلة

دعا الشيخ رزاق الجدوعي (أعزه الله) خطيب وإمام جمعة الحلة خلال خطبته المقامة في مسجد وحسينية شهداء المبدأ والعقيدة اليوم الرابع من شهر محرم المصاب والألم 1440هـ الموافق 14 أيلول 2018م إلى التعامل الواعي المسؤول مع ذكرى شهادة أبي الأحرار سنوياً مع تقدم ورقي تراكمي في كل سنة وصولاً الى المقام الأسمى الذي يضمن بركات السماء والعناية الإلهية.
وقال” ما نشهده ونراه اليوم عكس الغاية والهدف الأسمى الذي أراده الإمام الحسين (عليه السلام) من التضحية بدمه الطاهر, فنلاحظ الإفراط والتفريط معاً في إحياء المصيبة والواقعة وحبسها فقط في دائرة العاطفة دون إحياء الثورة وأهدافها.
مضيفًا” والأشد ولأفتك من هذا هو استغلال وتسخير هذه المصيبة والعواطف للكسب المادي والإعلامي والواجهة والمصالح الضيقة وهذا بحد ذاته قتل متعمد آخر للحسين عليه السلام وأهدافه وأهدافه أخطر وأكثر ألماً من قتل يزيد له ، فتساوى الفاسد مع الآخرين والظالم مع المظلومين في إبراز مظاهر محرم من لطم وبكاء ومواكب ومجالس وتوزيع الأكل والشراب متحابين متآلفين في عادة لا عبادة.
مشيرًا” من هنا يأتي تدخل الصالحون الربانيون للهداية والنصح والإنقاذ من هذا المفهوم والتطبيق الخاطئ القاتل لأهداف الحسين (عليه السلام) , فقد أصدر سماحة الأستاذ السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) بيانه الموسوم محطات في مسير كربلاء يستنكر ويطرح الرؤى الصائبة الشرعية الرسالية في تعظيم الثورة الحسينية فيتساءل هل نحن حسينيون محمديون صادقون في حب الحسين ! فهذا الحسين (عليه السلام) خرج لطلب الإصلاح وليأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ! وقد عرج في المحطة الأولى على الشعائر الحسينية بقوله (هل أننا جعلنا الشعائر الحسينية المواكب والمجالس والمحاضرات واللطم والزنجيل والتطبير والمشي والمسير إلى كربلاء والمقدسات هل جعلنا ذلك ومارسناه وطبقناه على نحو العادة والعادة فقط.






ركعتا صلاة الجمعة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطيب جمعة الناصرية : الرسول الأقدس تجربة حية تزخر بالمفاهيم والبصائر

المركز الإعلامي – إعلام الناصرية تحدث خطيب الجمعة الناصرية الشيخ ...