آخر الأخبار
الرئيسيةأخبارخطيب جمعة قضاء المجر الكبير: ماوصلت إليه الامة جزاء محتوم لجحودها منهج اهل بيت النبي (صلى الله عليه واله وسلم )

خطيب جمعة قضاء المجر الكبير: ماوصلت إليه الامة جزاء محتوم لجحودها منهج اهل بيت النبي (صلى الله عليه واله وسلم )


أقيمت صلاة الجمعة المباركة في مسجد الامام الهادي (عليه السلام) في قضاء المجر الكبير اليوم 11اب 2017م الموافق 18 ذو القعدة 1438هــ بإمامة الشيخ حليم الاسدي (دام عزه).
حيث تكلم الخطيب في خطبته الأولى عن ظاهرة النظام الفرعوني، و استعرض في آياتٍ عديدة مُميِّزات هذا النظام، وانعكاساته، ومضاعفاته على الأمة، وعلى المجتمع. وأكَّد في محصِّل ما أفاده في ذلك على أنَّ النظام الفرعوني نظام اجتماعي منحرف يسوق المجتمعات والأمم إلى الإنحدار على خلاف ما يقتضيه خطُّ الرسالات من العمل على الإرتقاء بالمجتمع والفرد إلى مستوى الكمال الإنساني.
وأضاف الاسدي ” على ان المراد من النظام الفرعوني هو عبارة عن استبداد فردٍ، أو عائلةٍ، أو طبقةٍ من طبقات المجتمع، وتفرُّدها بالحكم، وبمقدَّرات المجتمع، واستحواذها على كلِّ شؤونه وخيراته. عندما يكون الأمر كذلك فالنظام يكون حينئذٍ -باصطلاح القرآن الكريم- نظاماً فرعونياً، و-حسب المصطلح الحديث- النظام الدكتاتوريّ الاستبدادي
وقد تطرق سماحته في خطبته الثانية إلى ما اكد عليه المرجع الديني السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من مستوى الانحراف الاخلاقي لدى ائمة التيمية الدواعش من ملوك وسلاطين وعموم الشباب في بلدانهم المنسوبة والمقترنة بعناوين الاسلام رغم مخالفتهم الصريحة للشرع والاخلاق والسنة النبوية ومنهج الخلافة الراشدة وكما ينقله ابن الاثير في الكامل
وبين الشيخ الاسدي” بعض تعليقات سماحة الاستاذ المعلم السيد الصرخي الحسني (دام ظله) على فساد وانحراف ائمة الدواعش التيمية حيث قال سماحته في التعليق السادس عشر على رواية ابن الاثير التي تشير الى انتشار المنكرات وشرب الخمور لدى ائمة وسلاطين التيمية الدو اعش (بكل أسف وألم أقول: إنّ هذا هو واقع البلاد الإسلامية وواقع الخلفاء والسلاطين والأمراء والشباب والمجتمع الإسلامي، فهل يليق بالإسلام أن يقترن بأسماء هؤلاء وحكوماتهم ودولهم؟! فهل هذه هي السنة النبوية الشريفة وسنة وحكومة الخلفاء أبي بكر وعُمر؟!!..)
وأشار سماحته إلى انه ليس بغريب أن يصل حال الأمة إلى ما وصلت إليه؛ لأنّه جزاء محتوم لأمّة رفضت وجحدت بكل إصرار وعناد، رفضت وجحدت بالإمامة الإلهية المجعولة بالحكمة والإرادة الإلهية واللطف الرباني في خلق وتهذيب وتربية أئمة طَهّرهم الله تعالى تطهيرا، قال تعالى{إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا}الأحزاب33]].

م

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطبة جمعة بغداد / الشعب / دور الإمام السجاد في بناء المجتمع المسلم الأصيل بعد مقتل سيد الشهداء

المركز الإعلامي – إعلام الشعب ألقى فضيلة الشيخ الأستاذ علي ...

Threesome