صلاة الجمعة

خطيب جمعة غماس: واقعة الطف أفرزت طبيعة الصراع بين الحق والباطل بشكله التكويني الخلقي وبموضوعه الخارجي الميداني

المركز الإعلامي – إعلام غماس

قال خطيب جمعة غماس ، الشيخ عبد الحسين الخفاجي: ” إنَّ واقعة الطف أفرزت طبيعة الصراع بين الحق والباطل أولًا بشكله التكويني الخلقي وثانيًا بموضوعه الخارجي الميداني، فأثبتت واقعة الطف إنَّ المعركة ليست مع الأعداء المشركين بل مع المتلبسين بزي الدين “الاسلام” المنافقين وبذلك تكون عاشوراء الامتداد التاريخي الواقعي الذي تتعرض له الأمة على مستوى الرغبات والغرائز والكوامن النفسية والاخلاقية ،فإذا انتصر الإنسان على هذه الكوامن وتفجر من أعماقه حبُّ الحق ونصرته وواجهه خوفه وحبه الدنيوي فإنّه سينتصر في أي زمان ومكان ومواجهه يخوضها الحق ضد الباطل ” .
جاء ذلك في خطبتي صلاة الجمعة المباركة، التي أقيمت وسط مركز المدينة، اليوم الأول من محرّم 1439هـ ، الثاني والعشرين من أيلول 2017م .
وتكلّم الخفاجي عن البعد التأريخي لثورة الإمام الحسين عليه السلام حيث قال: ” هي حلقة الوصل والامتداد لحركة التوحيد والعدل والحرية على هذه الارض، والحسين فيها الحلقة التي تربط بين رسالات الأنبياء من قبل وبين الأوصياء والأولياء من بعد إلى قيام مولانا صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ” .
وذكر الخطيب قول المحقق الصرخي عن الثورة الحسينية الذي قال فيه: ” الثورة الحسينية تمثِّل الحركة التمهيدية والأسس الرئيسية الثابتة للثورة المهدوية أي إنَّ غايتها وهدفها هو الثورة المهدوية أقيمت وانطلقت من أجل تحقيق أهداف الثورة الحسينية ” ./ انتهى


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق