أخبارصلاة الجمعة

خطيب جمعة سومر: المناسبات الدينية تعني غرس القيم والفضائل والخلق الحسن في نفوسنا

المركز الإعلامي/إعلام سومر

تطرق خطيب جمعة سومر الشيخ كاظم النائلي “أعزه الله” في خطبته المباركة التي ألقاها من على منبر الجمعة في جامع القران الكريم في مدينة سومر اليوم الجمعة 22 من شهر ربيع الأول 1440 هجري الموافق 30 من تشرين الثاني 2018 ميلادي ، يعتبرموسم الوفيات والولادات الطاهرة هو موسم تنوع الطاعات، والقربات ، فالمسلم في هذه الأيام الفاضلة يتقلب في أنواع من الطاعات والعبادات وهو مع ذلك كله حريص عليها ، ، فحري بالمسلم أن يخرج من مدرسة اهل البيت عليهم السلام بإقبال على الصلاة والخشوع فيها وصلاتها مع جماعة المسلمين ، حري بالمسلم أن يجعل من القرآن الكريم منهج حياة له بتلاوته وتدبره ، ماأجمل أن يداوم المسلم على قراءة القرآن في هذه المناسبات وفي غيرها من ايام، وأن يجعل له ورداً يومياً يقرأه ، فيعيش مع القرآن ويكون له بكل حرف حسنة والحسنة بعشر أمثالها . فلنجعل من هذه الدروس مثالاً لنا بأن نجعل من ساعات الليل نصيباً من صلاتنا وتقربنا إلى الله ، ولايغيبن أحدنا عن صلاة الوتر كل ليلة ففيها الأجر العظيم من الله .وكان كلامه في الخطبة الثانية في بحث الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول لسماحة السيد الصرخيّ الحسنيّ (دام ظله) حيث تطرق سماحته الى الشواهد القرآنية التي تشير الى الوعد الالهي والى اليوم الموعود ومن هذه الشواهد القرآنية التي ذكرها سماحته قوله سبحانه وتعالى : وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ * فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ * فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ * فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ * لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ [144] في هذه الايات المباركة مقارنة واستدلال حول امكانية بقاء الامام المهدي عليه السلام الى اليوم الموعود وبين امكانية بقاء يونس عليه السلام الى يوم يبعثون فيقول سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) في هذا المورد :الآن مع رواية المرتزقة والمرتزقة النواصب أهل التكفير الدواعش بخصوص الإمام المسردب (سلام الله على المسردب) الآن من الأولى في البقاء إلى يوم يبعثون؟ سرداب في مكان ما أو الحوت ؟ من الأولى في البقاء والأطول عمرًا سرداب أو بشر أو حيوان؟ أيتها العقول الفارغة، يا من جعلتم أنفسكم في خانة البهائم وخانة الحيوانات بإلغائكم العقل، بإلغائكم الإنسانية، بإلغائكم الرحمة، من الأولى في البقاء السرداب أو الإنسان أو الحوت، التفت ماذا يقول؟ فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون، على الظاهر نتعامل ونأخذ النصوص على ظاهرها فنحتج على أهل الظاهر وعلى المشبهة وعلى المجسمة ونحتج على الحشوية، بما يلزمون به أنفسهم، هذا هو الظاهر، فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه، إلى أي يوم؟ إلى يوم يبعثون، وكم عام وكم ألف عام سبق يونس الإمام المهدي عليه الصلاة والسلام.




 

مقالات ذات صلة

إغلاق