آخر الأخبار
الرئيسيةصلاة الجمعةخطيب جمعة المعقل / لقد جسد رسول الله القيم الأخلاقية العالية الَّتي مثلت منطق الإسلام من خلال تعامله مع الناس

خطيب جمعة المعقل / لقد جسد رسول الله القيم الأخلاقية العالية الَّتي مثلت منطق الإسلام من خلال تعامله مع الناس

المركز الاعلامي – اعلام المعقل


أقيمت صلاة الجمعة المباركة في مسجد الصديقة الطاهرة -عليها السلام – في مدينة البصرة بإمامة الشيخ أحمد الشميلاوي -دامت توفيقاته- وذلك في يوم الجمعة المصادف 2 / 11 / 2018 م الموافق 23 صفر الخير 1440 هـ ، حيث تناول الشيخ الشميلاوي في خطبته الأولى تزامنا مع ذكرى قرب الفاجعة الأليمة لرحيل رسول الله ونبي الرحمة – صلى الله عليه وآله وسلم – في الثامن والعشرين من شهر صفر، حيث انقطع حبل هذه الرحمة، بانقطاع حبل الوحي ما بين الأرض والسماء. رحل الأمين على وحي الله، والمنتجب من خلقه، والصفي في عباده، وخلّف رحيل النبي محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- لوعة وفقداً وحزناً في قلوب المؤمنين وصل عند البعض إلى حدّ اليأس.

وأشار خطيب الجمعة الى أهم الدروس والعبر في سيرة رسول الله-صلى الله عليه وآله وسلم- عندما دعانا الله سبحانه للأخذ بها، عندما قال: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً}. ومن هذه الدَّروس هو كيفية جسّد رسول الله- صلى الله عليه وآله وسلم-الأخلاق بمعانيها السّامية والعظيمة، وكما أشار الله {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}. حيث كان في قمَّة هذا الأخلاق العظيمة لم ينبعث من لحظة ضعف، أو لقلَّة في الأعوان وكذلك من الدروس ايضا: هو درس للحكّام، ومن هم في موقع المسؤوليَّة، حيث حدَّد رسول الله معالم مسؤولية الحاكم في علاقته مع الناس، وخصوصاً في تشجيعه النّاس الذين يتولى أمرهم على نقده، ففي منطق رسول الله الَّذي هو منطق الإسلام، ليس هناك أحد فوق النّقد.ومن الدروس والعبر في سيرة رسول الله التنبّه إلى ساعة لقاء الله، وأن لا يخرج الإنسان من الدنيا وعليه تبعة من دين، أو ظلم.. وأن ينهي النّاس كلّ ملفّاتهم وقضاياهم العالقة في الدنيا، حتى لا يقف الإنسان موقف الذلّ يوم القيامة، حين يتعلَّق المظلومون بالظالمين. وينكشف مضمون هذا الحديث: “اتقوا الظّلم، فإنه ظلمات يوم القيامة”.

وتطرق الشيخ الشميلاوي في الخطبة الثانية الى ( الكذب) وهو بحد ذاته خطيئة كبرى، وقد ندد الله به عندما اعتبره منافياً للإيمان: {إِنَّمَا يَفْتَرِي الْكَذِبَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ}.. ولذلك عندما سئل رسول الله(ص): أيكون المؤمن جباناً، قال: نعم.. قيل: أيكون بخيلا؟ قال، نعم.. وعندما قيل له: أيكون كاذباً؟ قال: لا.. وهذا يعود إلى أن الكذب يسيء إلى الحقيقة التي جاء الدين ليدعو لها وهي الصدق.. ولذلك عندما تحدث الله عن رسوله- صلى الله عليه وآله وسلم- قال: {وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ}.. ولأن الكذب هو مفتاح كل شر.. ورد في الحديث: “إنّ الله عزّ وجلّ جعل للشرِّ أقفالاً، وجعل مفاتيح تلك الأقفال الشراب، والكذب شر من الشراب”.. وخطيئة الكذب تصبح أكبر وأخطر عندما يكون في حق الله عز وجل.. لأن فيه تحدياً له ولمشروعه في الحياة.. ولذلك حذر الله سبحانه وتعالى الذين يكذبون عليه في تحليل ما حرَّم أو تحريم ما أحلَّ أو من ينسبون إليه صفات تنتقص من ذاته الشريفة، كالذين ادعوا بأن له شريكاً أو أكثر من شريك أو جعلوا له بناتاً أو نسبوا إليه ما يسيء إلى عظمته وجلاله، ونعتوه بالقسوة والظلم والتمييز بين عباده.. …. والجدير بالذكر يعتبر منبر صلاة الجمعة باب من أبواب الله الصادحة للتذكير بالتعاليم الإسلامية التي سعى أبناء المعقل من أجل اقامتها

ركعتا صلاة الجمعة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطيب جمعة الشامية : ان طف كربلاء تمثل الخير والشر والصراع بينهما

  المركز الإعلامي- إعلام الشامية اقيمت صلاة الجمعة بإمامة سماحة ...