آخر الأخبار
الرئيسيةأخبارخطيب جمعة الشعلة : يؤكد تحرير الأرض من دنس الدواعش يجب ان يزامنه انتصار فكري

خطيب جمعة الشعلة : يؤكد تحرير الأرض من دنس الدواعش يجب ان يزامنه انتصار فكري

المركز الإعلامي / إعلام الشعلة
اكد الشيخ حيدر البغدادي إمام و خطيب صلاة الجمعة المباركة في مسجد المتقين في مدينة الشعلة غرب العاصمة بغداد اليوم الخامس من شهر شوال لسنة 1438هــ الموافق الثلاثون من حزيران لسنة 2017 م

أن تحرير أرض الوطن من دنس الدواعش التيمية يجب ان يزامنه انتصار فكري لافتا وهو عينه ما قام به المرجع الصرخي من خلال سلسلة محاضرات الدولة .. المارقة … في عصر الظهور … منذ عهد الرسول ( صلى الله عليه واله وسلم) و “وقفات مع….توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري” التي سفه ونسف فيها الفكر التيمي الداعشي ذلك الفكر الظلامي الذي اراد ان يقضي على كل مظاهر الحياة في بلدنا الحبيب مبيناً “فلا يخفى على الجميع مدى اهمية كسب المعركة على الصعيد العسكري مما يظمن استقرار البلد وازدهاره ولولا دماء الشهداء واصرار المقاتلين في سوح القتال لما تحقق النصر كما أنني في ذات الوقت أود أن أؤكد على ضرورة الالتفات الى جانب آخر من جوانب المعركة ربما يكون بنفس الاهمية ان لم يكن اهم الا وهي الملحمة الفكرية العلمية فلا يخفى على الجميع ان الفكر الداعشي ليس وليد صدفة معينة ولا ظاهرة حديثة طرأت على الاسلام فكلنا نعلم بأن داعش لم تكن الفكرة الظلامية الاولى بل سبقتها العديد من الافكار التي ترتوي من نفس البركة الآسنة وعلى سبيل المثال والتذكير تنظيم القاعدة والجهاد والتوحيد وجبهة النصرة وغيرها وان هذه الافكار والحركات والتظيمات الشريرة التي استخرجها ابليس من تخوم الارض وألبسها لباس الاسلام وكللها بشعارات التوحيد واقامة دولة الخلافة وغيرها من التلبيسات الابليسية ان هذه الافكار لابد من التصدي لها على المستوى الفكري وتجفيف منابع اروائها” .

مضيفاً”ان الانتصار العسكري مهما كان بلغ من الاهمية فهو غير قادر من القضاء على اصول وجذور تلك الافكار الشيطانية التي ما ان خبت في مكان الا وظهرت في آخر وهي باقية مادامت تلك الجذور تسقى من بحر الجهل الاجاج الظلامي ولقد التفت أئمة أهل البيت على جدهم وعليهم صلوات ربي وسلامه الى تلك الحقيقة واكدوا على مقارعة تلك الافكار والتسويلات والتصدي لها بالعلم حتى وصل بهم الامر بان يجعلوا المعركة العلمية في مقدمة معارك الخير والشر واعتبروها اهم معركة بحيث انهم اعتبروا مداد العالم خير من دم الشهيد”

مشدداً “بعد ان عرفنا في الخطبة الاولى مدى اهمية المعركة الفكرية في تقرير مصير الشعوب ودورها الكبير في درء الفتن واستئصالها… ومالها من دور محوري في استقرار البلد… اصبح لزاماً علينا أن نعي دورنا في فهم حيثيات تلك المعركة وتقديم النصرة والعون لقاداتها من خلال فهم واستيعاب ما تطرحه تلك القيادة في معركتها ضد قوى الشر والظلال ثم نشر تلك المعارف والعلوم التي يتصل فرعها بالشجرة الطيبة للنبي المصطفى وال بيته المعصومين عليه وعليهم افضل الصلاة واتم التسليم فلقد انبرى سماحة السيد المحقق الصرخي الحسني دام ظله الشريف بالتصدي لتلك القوى الظلامية على المستوى الفكري وقام بدحض كل الاباطيل والافترائات التي اسس لها الفكر الاموي التيمي المنحرف فلقد اورد في تحقيقاته التي طرها على شكل محاضرات مرئية ومحاضرات مسموعة ارود الكثير من الادلة الشرعية والعقلية على بطلان مدعيات الدولة المارقة وابطل قولهم بوجوب اقامة دولة الخلافة واثبات سفاهة وانحراف منشأ اعتقاداتهم من خلال التحقيق في الموروثات التأريخية التي برهنت على انحراف قادتهم التأريخيين عن جادة الشريعة من خلال كشف العلل من وراء ثوراتهم التي كانت قائمة على اسس سياسية والتي كانت الغاية منها الحصول على المكاسب والمناصب وماتلك الشعارات التي رفعت من اجل نصرة الدين وتحرير البلدان الاسلامية المحتلة الا للتغطية على مأربهم وغاياتهم الخبيثة وكل ذلك بالدليل العلمي الشرعي الاخلاقي كما اثبت لهم متانة اعتقادات شيعة ال البيت فيما يخص الامامة والولاية والغيبة وغيرها الكثير”

ومن الجدير بالذكر ان المرجع الصرخي كان قد نسف وسفه التوحيد التيمية الجسمي الأسطوري الخرافي من خلال سلسلة محاضرات الدولة .. المارقة … في عصر الظهور … منذ عهد الرسول ( صلى الله عليه واله وسلم) و “وقفات مع….توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري” .

ركعتا صلاة الجمعة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطيب جمعة المعقل الإعلام الحسيني لعب دورًا واضحًا في إبراز صورة النهضة الحسينية واهدافها الصادقة

المركز الإعلامي – إعلام المعقل أقيمت صلاة الجمعة المباركة في ...

Threesome