صلاة الجمعة

خطيب جمعة الشعب / التغيير سنة ثابتة من السنن الآلهية تفرض نفسها على الواقع الاجتماعي /25 ذي الحجة/1436هـ

 

أقيمت صلاة الجمعة المباركة في جامع الصادق الأمين “صلى الله عليه وآله وسلم” في بغداد منطقة الشعب بإمامة الشيخ كاظم النائلي “دام عزه” بتاريخ 25 / ذي الحجة / 1436هـ
والمصادف التاسع من تشرين الأول / 2015م

وتطرق الشيخ النائلي في خطبته الأولى بعد الحمد والثناء والدعاء الى الله تعالى :

إلى التغيير في المجتمعات حيث تحدث قائلا : إن من يقرأ القرآن العظيم ، ويرزقه الله نعمة التذوّق والفهم لآياته ، يجد نوعين من السنن الربّانية التي تحكم هذا الكون …فهناك : السنن و النواميس الكونية : وهي التي تنظم عمل الجزء الأبكم من الكون ، كالأرض والشمس والنجوم والكواكب وغيرها … وهناك : السنن و النواميس الشرعية : وهي التي تنظم حياة الإنسان في هذا الكون من حيث إيمانه وعلاقته بربه، أو علاقته مع بني جنسه، أو مع المخلوقات الأخرى في هذا الكون من حوله فما أحوجنا إلى إصلاح أوضاعنا وتغيير أحوالنا نحو الأحسن والأصلح ، ولكن كل ذلك يحتاج منا إلى تعاون يحتاج منا إلى توحد يحتاج منا إلى جهود متواصلة يحتاج منا إلى قيادة شعبية ناضجة قيادة مؤهلة إن تقود الجماهير إلى ما فيه صالح المجتمع، قيادة تضع مصالح المجتمع فوق مصالحها الشخصية، قيادة تخلص للمبادئ والقيم الدينية، قيادة ليست أنانية وليست جبانة وليست مداهنة وليست مساومة على الماديات والمناصب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق