آخر الأخبار
الرئيسيةأخبارخطيب جمعة الشامية: الاسلام دين السلام والسماحة ودين المحبة والامان لا دين القتل والارهاب والدموية والاجرام

خطيب جمعة الشامية: الاسلام دين السلام والسماحة ودين المحبة والامان لا دين القتل والارهاب والدموية والاجرام

المركز الإعلامي-إعلام الشامية
أكدَّ خطيب جمعة الشامية أن الاسلام دين السلام والسماحة ودين المحبة والامان لا دين القتل والارهاب والدموية والاجرام كما يدعي الاخرون، وهذا التصور وهذه الاتهامات لم تات من فراغ بل كانت لها المسببات والاساسات التي بنيت عليها , اذن ماهو الاصل ومن اين اتى تغيير السن ووضع البدع التي اضرت بالاسلام واهل الاسلام؟ ومن هم المجرمون الذين سنوا كل تلك السنن السيئة وابتدعوها واسسوا للنهج المحرف التكفيري حتى وصلنا الى هذا الحال من الوهن والضعف وضياع للحقوق وسفك للدماء وهتك للحرمات.
كان هذا خلال خطبتي صلاة الجمعة التي أقيمت اليوم في مدينة الشامية في جامع السيد الشهيد محمد باقر الصدر “قدس سره” وبإمامة السيد الحسيني “وفقه الله” وبتاريخ الحادي عشر من ذي القعدة الموافق الرابع من آب لسنة 2017م.
السيد الحسيني استدرك قائلا:لا يمكن ان نتصور جريمة حدثت او تحدث ولا نتصور المجرم المحدث لها فلكل فعل فاعل فلكل اثر مؤثر(ماكو دخان بدون نار) كما لا يمكن ان نتصور الانحراف الذي حصل في الامة الاسلامية بدون ان نتصور المؤسسين لهذا الانحراف والذي سبب هذا الابتعاد عن جادة الحق والصواب فالقران الكريم واضح كل الوضوع في تعاليمه وارشادته كذلك السنة النبوية فيها من البيان والايضاح ما يغني الجاهل فضلا عن العالم لسلوك الطريق الامن والمنهج الصحيح الذي رسمه الله سبحانه وتعالى لعبادة من اجل الخلاص من النار.
مشيرا إلى أن الانسان الذي ملىء راسه بالانحرافات والخرافات وكثرت عليه الشبهات يضعف ايمانه وتقل بصيرته وتنتابه الشكوك في دينه ومعتقده وربه. فيصبح كالارض الميته اذ تحتاج الماء لتحيا. فيحتاج من ينصحه ويعلمه ويوقضه من غفلته وبالانحرافات والضلالات التي وقع بها وينبه الى العقيدة الصحيحة بالاستخدام الصحيح للعقل السليم، فيصحح الفكر والعقيدة بالمجادلة بالحسنى ويوضح المبهم بالدليل والبرهان وليس بالسيف والسكين ولا بالحرق ولا بالقذف من شاهق.
فيما أكد السيد الحسيني أن بالعلم تحيا الروح وبالايمان تطمئن النفس، وذلك هو الاحياء للنفس بعد موتها هذا هو الاسلام وهذا هو القران وهذه هي السنة لا ان يتهم الانسان بالباطل ويقتل بهذه الطريقة الاموية التيمية التكفيرية اعاذنا الله واياكم من شارعة البدعة والضلالة ومميتة السنة ومقوية الباطل انه سميع مجيب.



ركعتا صلاة الجمعة

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطيب جمعة الديوانية / الإنتظار مدرسة نموذجية تصنع الرجال الممحصين وتلميذها المتخرج منها بامتياز هو المنتظِر صدقًا وعدلًا

المركز الإعلامي/إعلام الديوانية أكد خطيب جمعة الديوانية سماحة السيد علي ...