أخبار المرجعيةصلاة الجمعة

خطيب جمعة السماوة: الصديقة الطاهرة مدرسة ورمزًا للتضحية و البطولة

أكد خطيب جمعة السماوة الشاب محمد فهد الزيادي في خطبته التي ألقاها اليوم الحادي عشر من جمادي الأولى 1440هجرية الموافق 18كانون الثاني ميلادية ، ” على السيرة الخالدة لسيدة نساء العالمين حيث تعتبر واحدة من الشخصيات النسوية العربية الإسلامية اللواتي كان لهن ثقل كبير وصدى مؤثر في المجتمع الإسلامي

و قد أشار الشاب الزيادي إن الزهراء “عليها السلام” لم تكن امرأة روحانية فقط ومن اجل أن تنهض بدورها الرسالي العظيم ، لتبدأ بها وبعلي خط الإمامة المبارك ، وبناءً على إعداد رسول الله ” صل الله عليه وآله وسلم” لها وإشرافه على توجيهها وفقًا لما تقتضيه إرادة الله سبحانه .

و تطرق الخطيب الواعد إلى وصاياها عليها السلام وتأكيدها على المرأة أن ترتدي اللباس الشرعي ، مع إننا نرى إن الدين الإسلامي يشرع الحجاب للمرأة إلا إن كثير من نساء أصبحت رمزا لإثارة الرجل ، وان الإسلام أراد حماية الرجل و للمرأة من الانحرافات الخلقية .

و شدد الخطيب الزيادي ” أيها الشباب ويا أحبائنا الأشبال علينا اخذ العضة و العبرة من نهج سيدتنا الزهراء عليها السلام و سلوكها طريق الحق الذي يمتد في كل زمان و في كل آن ، و يتحتم علينا التحلي بمكارم أخلاقه الزكية والسيرة العطرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق