آخر الأخبار
الرئيسيةصلاة الجمعةخطيب جمعة السماوة : إن من أهم أسباب إنهيار الخلافة العباسية هي فسق ومجون الخليفة العباسي

خطيب جمعة السماوة : إن من أهم أسباب إنهيار الخلافة العباسية هي فسق ومجون الخليفة العباسي

المركز الإعلامي – إعلام السماوة
كشف خطيب جمعة السماوة سماحة الشيخ علي السماوي (دام عزه ) في خطبته التي ألقاها في جامع النبي المختار ( صلى الله عليه وآله وسلم ) اليوم الجمعة الأول من شهر شعبان 1438 هـ إن السبب الرئيسي الذي أدى الى إنهيار الخلافة العباسية في بغداد هو فسق ومجون الخليفة العباسي المستعصم الذي كان مشتهر بمنكراته ولياليه الحمراء التي أدت الى الإستخفاف بدماء وأرواح الناس حيث قال : لقد كشف سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) عن حقيقة تاريخية خفيت على الكثير من العلماء و الباحثين والمحققين والمؤرخين او الكتاب والتي طالما اتخذها التيمية المدلسة مبررًا في التشهير والاساءة للتشيع والشيعة أتباع أهل البيت (عليهم السلام) من خلال تهمة وافتراء تتعلق بابن العلقمي وزير الخليفة العباسي المستعصم المشتهر بمجونه واستخفافه بأرواح الناس وانشغاله بمنكراته، حتى وصل الحال إلى أنّ قصر خلافته محاصر من قبل جيش التتار المغول وهو منشغل بجواريه اللواتي تعرضن للسهام أثناء رقصهن وتسليتهن له ! وبينما يذهب التيمية المدلسة إلى أنّ سبب انهيار الخلافة العباسية نتيجة لخيانة ابن العلقمي الشيعي الرافضي على حد وصفهم والذي جعلوه ذريعة للإساءة للتشيع وبالرغم من كون ابن العلقمي أساسًا كان ضمن سلطة الخليفة وتسبب بالظلم للشيعة كونه عمل في سياسة تلك السلطة .

وبما يتعلق بإبن العلقمي قال السماوي : إنّ ابن العلقمي أيضًا يتحمل مسؤولية ما تعرض له الشيعة من ظلم واضطهاد انذاك وبسببه وبسبب عمله في سياسة السلطة آنذاك، وهو ما يجعله شريكًا بكل تلك المظلوميات وإنّ الحديث حول افتراءات التيمية وماينبغي الإلفات اليه أنّ الطرح بهذه الكيفية ليس بصدد الدفاع عن ابن العلقمي كونه شيعيًا بل لكشف التدليس في المنهج التيمي وتحميله فشل ائمته على أطراف وأشخاص لا علاقة لهم بأصل الفشل من باب الحوالة على مفلًس وهذا هو سلاح المدلسين وسلاح السفهاء، سلاح الأفاكين .

وفي ما يخص المنهج المتبع لدى التيمية قال السماوي : أكد سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله) في ان الأسلوب المتبع لدى التيمية المدلّسة أصحاب المنهج التدليسي في تقديس وتبجيل أئمتهم رغم كل ما فيهم من انحراف أخلاقي واستباحتهم للمنكرات من طرب وغناء وشرب خمور.. فيكون مثل هكذا خليفة ممثلًا عن الدين ومتصفًا بالتقوى وصاحب إجازة في الرواية وهو يجيز للعلماء والمحدثين التيمية أيضًا بالرواية !! . انتهى


 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطيب جمعة الديوانية: مواقف المرجعية الوطنية ارتباط فعلي مع الجماهير

المركز الإعلامي/إعلام الديوانية أكد خطيب جمعة الديوانية السيد عايد الحسني، ...