صلاة الجمعة

خطيب جمعة الديوانية: طاعة المرجع الديني الاعلم هي طاعة للأمام الغائب “عجل الله فرجه”،1 ذو القعدة 1437


الديوانية/المركز الاعلامي


اكد خطيب جمعة الديوانية الشيخ الديواني ان طاعة المرجع الديني الاعلم هي طاعة للأمام الغائب صاحب الزمان الذي نصبه الله تعالى على لسان نبيه وأئمة اهل البيت”عليه السلام” وان المرجع الذي ثبت بالدليل يجب اطاعته بكل مايصدر منه حتى يكون الانسان بمأمن من الفتن في الدنيا والاخرة.
جاء ذلك في صلاة الجمعة التي اقيمت في جامع النور محمد باقر الصدرفي الديوانية،1 ذو القعدة 1437هـ،الموافق 2016/8/5
وشدد الخطيب على ان المرجع الديني السيد الصرخي الذي ثبت بالدليل العلمي وعجز كل العلماء على الرد على بحوثه واستدلالاته من فقه واصول وغيرها من الاصدارات التي فاقت جميع العلماء وبدون استثاء، يجب اطاعته لانه هو من يشخص ويوصل الى الاحكام الشرعية وهو من يحذر من الفتن قبل وقوعها وان اطاعته نجاة للمجتمع في الدنيا والاخرة.
وبين الخطيب ان المرجع الرسالي الحقيقي له اثار على الساحة غير الفقه والاصول مثل ارشاد الناس بشكل مستمر وتحذيرهم من علماء السوء المضلين وتبين حقيقتهم وكذلك يعيش العالم الرباني مع المجتمع ويسكن معهم ويتألم معهم ولايكون الا كأحد الفراد المجتمع من حيث البساطة ومجالسة الفقراء وغيرها من الاثار الاخلاقية التي جاء بها الانبياء والائمة “عليهم السلام”،وان هذه الصفات نراها مع المرجع الديني السيد الصرخي الذي نذر دمه وعلمه وكل ما يملك من اجل اسعاد الناس في الدنيا والاخرة.
يشار الى ان صلوت الجمع التابعة لمرجعية السيد الصرخي مستمرة في جامع النور محمد باقر الصدر في الديوانية.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق