صلاة الجمعة

خطيب جمعة الديوانية: شهر رمضان رحمة من الله على عباده ولكن السياسيين اصروا على ان يجعلوه جحيما،26شعبان1437



الديوانية/المركز الاعلامي


اكد خطيب جمعة الديوانية الشيخ قاسم المياحي ان شهر رمضان الذي جعله الله رحمة للعالمين وتتبشر المسلمين بقدومه لأن فيه غفران الذنوب والرحمة بين المسلمين والتعايش السلمي بينهم وكذلك الشعور بالروحانية التي تربطهم بالله تعالى وبكتابه وكذلك تغل الشياطين فيه ،لكن في العراق تصدت مجموعة فاسدة للحكم واصرت على ان تجعل هذا الشهر المبارك كل سنة يكون جحيماً بين حرمان الشعب ابسط الخدمات من كهرباء وماء صالح للشرب وغيرها من اساسيات الحياة وبين ارتكاب مجازر ضد الانسانية ومحاولة لأسكات صوت الحق ومنها مجزرة كربلاء التي ارتكبتها ايادي الغدر والاجرام من ميلشيات وتسخير القوات الحكومية لانهاء صوت الشرفاء.
جاء ذلك في صلاة الجمعة التي اقيمت في جامع النور محمد باقر الصدر في الديوانية،26شعبان1437،الموافق 2016/6/3.
وقد بين الخطيب ان على المسلمين ان يكونوا يد واحدة ضد من يريد ان يفرق بينهم وخاصة مايحصل في العراق من مجازر وتفجيرات ارهابية وتدخلات دولية وقد اصبح العراقيين ضحية لهذه الصراعات الخارجية.
واضاف الخطيب ان السرقات التي طالت الخزينة العراقية لو صرف شيء بسيط منها على العراقيين لعاشوا بسعادة ولكان عليهم شهر رمضان الكريم فرحة عظيمة يشكروا بها خالقهم،ولكن العراقيين تعاهدوا بهذا الشهر لرفع مظلوميتهم الى الله تعالى ويشكونه من سرقهم ومن سلب ابسط حقوقهم ومن تلاعب بدمائهم وفتت وحدتهم.
وقد ذكر الخطيب ان رسالة النبي الأكرم محمد صلى الله عليه واله وسلم لكل البشرية بجميع أصنافها وأجيالها وأديانها وفروعها لان الله تعالى يريد الخير لكل البشر ويريد التوبة والتكامل لجميع المجتمعات من اجل ان تسير سيرا الى التكامل والى الرضا الالهي.
يشار الى ان الشيخ المياحي ذكر وطالب بحقوق العراقيين من منبر الجمعة في الايام والشهور التي خلت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق