صلاة الجمعة

خطيب جمعة الديوانية: انتهاء كل الصراعات بمجيء رسولنا الاكرم2016/1/1

اكد خطيب جمعة الديوانية الشيخ قاسم المياحي ان الصراعات والتناحرات التي كانت تسود المجتمع العربي انتهت بمجيء رسولنا الاكرم”صلى الله عليه وآله وسلم” لأنه وحد القبائل وانهى كل الاسباب التي تأجج الصراع الموجود والمتأصل منذ ازمنة.
وقد تكلم الخطيب في الجمعة التي اقيمت في جامع النور محمد باقر الصدر في الديوانية 2016/1/1 المصادف 20 ربيع الاول 1437هـ ، ان على جميع المذاهب الاسلامية ان تكون واعية من المؤامرات التي تحيكها دول ومخابرات عالمية لتفتيت الوحدة الاسلامية من خلال وضع اشخاص من هذه الطائفة او تلك الطائفة حيث يفتي البعض ضد البعض الآخر من اجل ديمومة قتل الاخوة فيما بينهم .
واضاف الخطيب قائلا: ان مايجري على الساحة العراقية ماهو الا نموذج واضح من هذا التخطيط التي تقوده دول شرقية وغربية وان الساسة الفاسدين ينفذون ماتريده هذه الدول من اجل تمزيق الوحدة الاسلامية بين المسلمين.
واوضح الشيخ المياحي المواقف المشرفة للمرجعية العراقية حيث كشفت خبث ومكر هذه الانظمة وكل المؤسسات سواء الكهنوتية او المؤسسات التي تأخذ غير الاتجاه الديني وذكر شذرات من بيان المرجع الديني السيد الصرخي في بيان رقم – 56 – (وحدة المسلمين .. في .. نصرة الدين) ” لجمع القلوب على التسامح والمحبة والالفة والوحدة التي تغيض الاعداء العنصريين الصهاينة من أي دين كانوا او قومية او مذهب فالتعنصر والتصهين واحد اصله الشيطان الرجيم والنفس والهوى والدنيا”.
وتأتي هذه الخطبة ضمن المشروع الاصلاحي لمرجعية السيد الصرخي حيث بث الوعي والافكار الصحيحة المنطقية التي امر بها الشارع المقدس من حفظ وصيانة الدم والعرض والمال للمسلمين وكل الفئات التي تتعايش فيما بينها.
ويشار الى ان المرجعية العربية قد كانت ولازالت وستبقى مشروعاً وحدوي لكل المسلمين والانسانية من اجل التعايش السلمي ونشر المحبة والسلام بين البشرية بغض النظر عن الدين والعرق والقومية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق