صلاة الجمعة

خطيب جمعة الديوانية: المرجع الصرخي الوحيد من دعا للوحدة الوطنية ولم تتغير مواقفه،15جمادي الاخر1437

 

الديوانية/المركز الاعلامي

اكد خطيب جمعة الديوانية السيد احمد الموسوي ان المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الوحيد من دعا وطبق وترجم على ارض الواقع مبادىء الوحدة الوطنية وتعايش السلمي ورفض الفاسدين ومشاريعهم التي تقسم البلد وقد دفع هو وانصاره ضريبة هذه المواقف المشرفة الغير متلونة بخلاف المرجعيات الانتهازية التي تهادن وتشرع لكل قوة او احتلال يتسلط ويتربع على صدر العراق.
جاء ذالك في خطبة الجمعة التي اقيمت في جامع النور محمد باقر الصدر في الديوانية،15جمادي الاخر،الموافق 2016/3/25.
حيث تطرق الخطيب الى المآسي والويلات التي مرت بالعراق وشعبه جراء هذه التلون من قبل حرباء المرجعية الانتهازية الاعجمية وقد سالت الدماء وشرد الملايين بسبب فتوى القتل الممنهج ومن ثم سحب يدها وتحاول تبرئة من حشدها الانتهازي القاتل للأنسانية والحياة والاخوة ،
وبين الخطيب قائلا:ان الشعب العراقي والعالم العربي والاسلامي قد سجل كل المواقف لهذه المرجعيات الانتهازية وماهو دورها من تفتيت العراق وشعبه وان الحيل والخداع اصبح واضح لدى الجميع مهما فعل الابالسة شياطين الحوزات والمعابد الاعجمية الفارسية.
وشدد الخطيب :على ان يكون دور كبير للمثقفين والاكاديميين ووجهاء المجتمع في بيان كل فتنة تصدر من كهنة الحوزات الانتهازية حتى يعم الامن والامان في عراقنا الحبيب.
يشار الى ان المرجع العراقي السيد الصرخي قد بين واكد ولعدة مرات ان سبب محاربة الوطنيين هو عدم قبولهم بما يصدر من فتاوى القتل من مرجعيات فارسية مجوسية همها تمزيق طوائف المسلمين.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق