صلاة الجمعة

خطيب جمعة الديوانية: الدور الرسالي الذي قادته السيدة فاطمة في المطالبة بالخلافة هو منهج اتبعه الصحابة

المركز الإعلامي- الديوانية

أكد خطيب جمعة الديوانية السيّد عايد الحسني أنّ”انقياد علي عليه السلام لحكم المرأة فاطمة وتقديمه لها، في المطالبة بالخلافة والإمامة وفتح باب دار ومواجهة الطارقين هو منهج اتبعه الصحابة الكرام، بحيث تغيرت مواقفهم كاملًا بعد وفاتها”. مشيرًا بذلك إلى الاستدلال الذي ذكره السيد الصرخي الحسني في سلسلة محاضرات الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في المحاضرة (17). جاء ذلك خلال خطبته التي ألقاها اليوم الجمعة 28 ربيع الثاني 1438هـ، الموافق 27 كانون الثاني 2017م. وذكر السيد عايد نصّ كلام المرجع الصرخيّ في محاضرته قائلًا: “لماذا لم يستنكر الصحابة والناس مواقفَ فاطمةعليها السلام من الخليفة والخلافة ورفضها لها وغَضَبِها على الخليفة الإمام الصدّيق ثاني الأثنين في الغار صاحب أبيها(عليه وعلى آله الصلاة والسلام)؟ بل اللغز الغريب المحيّر أنّنا نجد مداراتَهم للزهراءعليها السلام ولمواقفها إلى المستوى الذي يحتمي علي عليه السلام بذلك، بحيث إنّه بمجرّد وفاتها عليها السلام انتهى كلّ شيء فتغيرت وجوهُ الناس ومواقفُهم تجاه علي عليه السلام فاضطرّ للمصالحة والبيعة ؟!! (هذا الكلام بناء على التسليم بكل ما جاء في الرواية).
واضاف الخطيب قائلا: ان للسيدة عائشة”رضي الله عنها” دور كبير في نقل الوقائع التي جرت على السيدة فاطمة الزهراء، وان للسيدة ام المؤمنين عائشة الدور الكبير في فضح نهج التكفير المتطرف الان.
يشار إلى أنّ هذا الطرح العلميّ يدفع شبهة تقديم علي لفاطمة، والتي يعتقد النواصب أنها شبهة مستحكمة لا يمكن دفعها، وقد طرحه المرجع الصرخي بأسلوب مبسط ضمن سلسلة محاضراته العقائدية في الدفاع عن أئمة أهل البيت وبيان أحقيتهم وتسفيه أدلة النواصب والخوارج الدواعش والتيمية. انتهى.



 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق