أخبارصلاة الجمعة

خطيب جمعة الديوانية : الدواعش التيمية لايعرفون الرحمة بل يفجرون الناس بدم بارد ويفتخرون بذلك .

المركز الاعلامي / اعلام الديوانية

أكد خطيب جمعة الديوانية سماحة الشيخ كاظم النائلي ( دام عزه ) أن النهج الداعشي التيمي القاتل لا يعرف الرحمة والأنسانية والاخلاق لا في شهر الرحمة والمحبة شهر رمضان المبارك ولا في غيره من الشهور والايام ، فبعد كل تفجير ومجزرة تحصل كما في التفجيرات الاخيرة التي حصلت في بلدنا الحبيب وبعد كل مأساة يخرج الدواعش التيمية ويتبنون هذه الجرائم بكل برود ويفتخرون بذلك انه الاجرام الاموي الذي اباح كل شيء وأشار سماحته إلى مسألة مهمة أن هذه الجرائم ومسلسل التفجيرات الارهابية ستبقى ولا تنتهي ما دام هذا الفكر باقي ويوجد له جذور ومنابع تغذيه وأن الحل العسكري وحده غير كافي ما لم تقتلع جذور هذا الفكر من المنشأ ، جاء ذلك خلال خطبتي صلاة الجمعة التي أقيمت اليوم السادس من شهر رمضان المبارك 1438هـ، المصادف الثاني من حزيران 2017م، في جامع النور محمد باقر الصدر وسط مدينة الديوانية.
وأضاف النائلي قائلا : أن للعلم والعلماء الدور الرئيس في انهاء هذا الفكر المنحرف عن شريعة الاسلام موضحاً تصدي سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) علمياً بمحاضرات موضوعية تحليلية لأقتلاع هذه الغدة السرطانية من جسد الأمة الاسلامية وفي الختام دعى النائلي الجميع إلى تظافر جهودها قائلا : أن العقل والشرع والأخلاق والتاريخ يحتم علينا ويلزمنا جميعا الأنتصار للحق والاسلام وان نقف بوجه الارهاب وقادته الزنادقة الدواعش التيميون اصحاب هذا الفكر المكفر القاتل المبيح للدماء فهم لا يعرفون الرحمة بل يعرفون فقط القتل وسفك الدماء والمفخخات التي تحصد ارواح الاف الابرياء سواء كانوا أطفالاً أو نساءاً أو شيوخاً . انتهى

 










مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق