صلاة الجمعة

خطيب جمعة الديوانية:خلاص الامة في توظيف الثورة الحسينية وتطبيق مبادئها السامية

الديوانية / المركز الاعلامي
اكد خطيب جمعة الديوانية سماحة السيد عايد الحسني (دام عزه) على ضرورة توظيف الثورة الحسينية الخالدة وتطبيق مبادئها السامية في رفض الظلم والاستعباد وقول الحق والامر بالمعروف والنهي عن المنكر
داعيا الى جعل الحسين عليه السلام وثورته دليلا واسوة لكل الثائرين والمتظاهرين المطالبين بحقوقهم المشروعة التي سلبها منهم السراق والفاسدين المتنكرين بزي الدين وحب الحسين مستذكرا ماجاء في بيان رقم -27-نصرة الصادق الأمين (عليه الصلاة والسلام والتكريم)
للمرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني حيث يقول سماحته” يلزمنا الواجب أيضاً إثبات أن الإمام الحسين(عليه السلام) وثورته وتضحيته ليست فقط لطم وبكاء ونحيب مع لبس سواد ، بل هو عظة وعِبرة وأُسوة ومدرسة وثورة وتضحية وإيثار وقول الصدق والحق والثبات على المبادئ ونصرة المظلوم والإصلاح في الأمة وإثبات وإعلان التوحيد وتجسيد حقيقة البراءة والكفر بالجبت والطاغوت واللات والعزى والهوى والشيطان والنفس والدنيا.
جاء ذلك خلال خطبة الجمعة التي القاها في جامع النور السيد محمد باقر الصدر (قدس سره) اليوم 16 محرم 1437هــ الموافق 30-10-2015 وسط مدينة الديوانية 180 كم جنوب بغداد
وشدد الخطيب على ضرورة حمل المبادئ الحسينية وثقافتة الحسين عليه السلام في طلب الاصلاح ومواجهة الظلم والتصدي للظالمين ومحاربة السراق والفاسدين والتشهير بهم وفضحهم الى ان يتم كنسهم والتخلص منهم بشكل نهائي.
وطالب سماحته من جميع المواكب الحسينية والمعزين بضرورة حمل الشعارات الحسينية الاصلاحية الهادفه وتوظيفها بالمجال الصحيح وعدم الاكتفاء باللطم وضرب الزنجيل والتطبير لان الحسين عليه السلام لا يرضى لامة تهتف بأسمه وهي تعيش اقصى درجات الذل والهوان.
يشار الى ان مدينة الديوانية قد شهدت في يوم الثالث عشر من المحرم خروج مظاهرة حسينية لموكب حسين العصر التابع لانصار المرجع العراقي السيد الصرخي الحسني هذا وقد حمل المتظاهرون العديد من الشعارات الحسينية الرافضه للظلم والتبعية منددين بالواقع المأسواي الذي فرضه الساسه الفاسدين ومطالبن بالوقت نفسه باستقلالية القضاء ومحاكمة جميع الفاسدين المتورطين بدماء العراقيين الابرياء.انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق