صلاة الجمعة

خطيب جمعة الحي:ان مسلسلَ التفجيراتِ التي تعرض ويتعرض لها العراق اثارت الصدمة في الشارع العراقي 3 شوال 1437هــ

أستنكر خطيب جمعة التابعي الجليل سعيد بن جبير الاسدي (رضوان الله عليه) في قضاء الحي ( 40 كم جنوب مدينة الكوت مركز محافظة واسط ) فضيلة الشيخ علي الشريفي (اعزه الله) اليوم الجمعة 3 شوال1437هـ الموافق 8/ 7 / 2016 م خلال خطبة صلاة الجمعة التفجيرات الارهابيه التي ضربت العاصمة العراقيه بغداد وبمنطقة الكرادة تحديداً حيث راح ضحيتها المئات من الشهداء والجرحى من أطفال ونساء وشباب وشيوخ .

وأكمل الشيخ الشريفي حديثة قائلاً : ان مسلسلَ التفجيراتِ التي تعرض ويتعرض لها العراق منذ سقوط الصنمِ اعتادَ عليها الشعب العراقي ولكن تفجيرات الكرادةِ الاخيرةِ جاءت بشكلٍ مختلفٍ عن كل التفجيراتِ التي حدثتْ في العراقِ حيث اثارت الصدمة في الشارع العراقي وتفاعل معها بانفعاليةٍ قويةٍ جدا .

وبين الشريفي: ان مايحصلُ في العراقِ اليوم هو نتيجة لأسبابِ سابقةٍ ممهدةٍ لها أدتْ الى هكذا نتيجة مأساوية.

وأستعرضُ الخطيب عددا من الأسبابِ ومَن يقف وراءها وفي مقدمتها المحتلُ الامريكي هو مَنْ أسّسَ بذرة الفتنة ، والدستورُ العراقيُّ المحكومُ بقانونِ بريمر , وساسة العراق على اختلاف توجهاتهم وعقائدهم ، والشعبُ العراقيُّ عموماً الا النادر الاندر لانهم أعادوا انتخابَ وتسليط نفسُ الفاشلينَ الفاسدينَ الطائفيينَ ، وعلماءُ الشيعةِ والمذهبُ لانهم لم يكونوا على قدرِ المسؤوليةِ .

وأضاف الشريفي ان من اهم الاسباب هو تغييبُ الأصواتِ الوطنيةِ المخلصةِ والحلولِ الناجعةِ والفتاوى الموحدةِ الرساليةِ وأبرز هذه الأصوات الوطنية وأصدقها صوت السيد الصرخي الحسني دام ظله .
حيث أقتطف مقتبسات مِنْ بياناتهِ الشريفةِ حيث قالَ سماحتُهُ في بيان رقم (27) في سنة 1427 هجرية ((الرزيــة ….. الرزيــة ….. وكل الرزية في الحرب الطائفية ….. والانقياد للتعصب الجاهلي الاعمى والسير في مخططات اعداء الاسلام والانسانية , والوقوع في شباكهم وفخاخهم ومكائدهم , والانزلاق في مأساة وكارثة الحرب الاهلية الطائفية الدموية…

وأختتم الخطيب حديثه بالقول ان من المؤسف والغريب والعجيب ان الجميع من علماء وشيوخ ورموز وساسة على اختلافهم اتفقوا جميعاً على الحسد والتكبر والغرور والتنكر لهذا الصوت الوطني المنقذ رغم ادعاءاتهم الاعلامية بالوطنية والحرص على الشعب فنراهم جميعاً خالفوا النهج الوطني الرسالي والحلول الناجعة الامر الذي يكشف انهم تابعون لمن لايريد الخير والصلاح للعراق وشعبه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق