صلاة الجمعة

خطيب جمعة الحلة: إن الله خص عليا بأن ولد في الكعبة إجلالا له وإعلاء لمرتبته 


المركز الإعلامي / إعلام الحلة

بين خطيب جمعة الحلة الدكتور السيد أحمد الموسوي (اعزه الله) إن الله خص عليا بأنه ولد في الكعبة إجلالا له وإعلاء لمرتبته وإظهارا لكرامته ولم يولد في بيت الله الحرام قبله أحد سواه وهي فضيلة خصه الله بها ، جا هذا خلال خطبته في مسجد وحسينية شهداء المبدأ والعقيدة اليوم 12 رجب الأصعب 1439هـ الموافق 30 آذار 2018م.

وقال” إن اهتمام النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) بنشأة وتربية أمير المؤمنين (عليه السلام) قائلا: كان النبي (صلى الله عليه وآله) يتردد كثيرا على دار عمه أبي طالب وكان يشمل عليا (عليه السلام) بعواطفه ويحوطه بعنايته ويحمله على صدره ويحرك مهده عند نومه وغير ذلك من مظاهر الرعاية والعناية.
وأضاف “كان من نعم الله تعالى على الإمام علي (عليه السلام) وما صنع الله له وأراد به من الخير أن أصاب قريشا أزمة قحط شديدة وكان أبو طالب ذا عيال كثير فقال رسول الله 0صلى الله عليه وآله وسلم) للعباس وكان من أيسر بني هاشم يا عماه انك تعلم إن أخاك أبا طالب ذا عيال كثير وقد ترى ما أصاب الناس من هذه الأزمة فانطلق بنا فلنخفف عنه من عياله آخذ من بيته واحدا وتأخذ واحدا فنكفيهما عنه قال العباس نعم. فانطلقا حتى أتيا أبا طالب فقالا له إنا نريد أن نخفف عنك من عيالك حتى ينكشف عن الناس ما هم فيه فقال لهما أبو طالب إذا تركتما لي عقيلا فاصنعا ما شئتما فاخذ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)عليا فضمه إليه وكان عمره يومئذ ستة أعوام واخذ العباس جعفرا فلم يزل علي مع رسول صلى الله عليه وآله حتى بعته الله نبيا . 
موضحًا” هكذا آن لعلي أن يعيش منذ نعومة أظفاره في كنف رسول الله حيث نشا وتررع في ظل أخلاقه السماوية السامية ونهل من ينابيع مودته وحنانه .
وعرج السيد الموسوي على وجب الخمس قائلًا: إن الخُمس فرض مالي محدد بنسبة {الخُمس} يتعلق بأنواع من المال، منها: غنائم الحرب، و المعادن، و الكنز، و الغوص، و المال الحلال المخلوط بالحرام، و الأرض الذي يمتلكها الذمي من المسلم، وهو فرض أساسي من فروض الإسلام، فلا تصح عباداتك وأنت لا تخمس الأموال والأملاك ، وقد وردت أحاديث كثيرة على وجوب الخمس وإخراجه وتأدية حقه ففي رواية محمد بن زيد قال: ( قدم قوم من خراسان على أبي الحسن الرضا (عليه السلام) فسألوه أن يجعلهم في حل من الخمس، فقال: ما أمحل هذا ، تمحضونا بالمودة بألسنتكم، وتزوون عنا حقًّا جعله الله لنا وجعلنا له وهو الخمس!! لا نجعل، لا نجعل، لا نجعل لأحد منكم في حل).








ركعتا صلاة الجمعة

جانب من حضور النساء

مقالات ذات صلة

إغلاق