صلاة الجمعة

خطيب جمعة الحلة: إن العلم والعمل والأخلاق أشرف الفضائل المقربة إلى الله تعالى

المركز الإعلامي – إعلام الحلة

أشار خطيب وإمام جمعة الحلة المؤمن الشاب أحمد الباوي – وفقه الله- خلال خطبته المقامة في مسجد وحسينية شهداء المبدأ والعقيدة اليوم الجمعة11 جمادي الأولى 1440 هجرية الموافق 18 كانون الثاني 2019 ميلادية إلى فريضة العلم قائلا: إن العلم هو أشرف الفضائل وقد حث الشارع المقدس كثيرا على طلب العلم واعتبره فريضة ومدح العلم والعلماء وجعله هو الرافع لمنزلة العبد المؤمن. وقال”إن الجهل هو السبب الرئيسي في التهافت في سلوك الإنسان وإعراضه عن كل أمر جاد يحدد مصيره في الحياتين الدنيا والآخرة فيدخل في سفاسف الأمور ومنكراتها فيرتكب المعاصي ويكون عبدا للشيطان ولو عرف الإنسان ووعى حقيقة تلك المعاصي والشهوات الشيطانية وعلم ما هي أضرارها وتبعاتها الشخصية والاجتماعية في الدنيا والآخرة لولى منها فرارا”.
داعيا إلى ضرورة أن يقترن العلم بالعمل والأخلاق معرجا إلى قول السيد الأستاذ الصرخي بهذا الشأن: “إن العلم المجرد ليس فيه ثمرة توجب الولاية والقرب من الله تعالى ما لم يزين العلم الأدب والأخلاق وكذلك العلم والأخلاق ليس فيهما الولاية والقرب ما لم يزين بالعمل فبالعمل تحصل خدمة الرب ومنها خدمة العباد والتفاعل معهم والاهتمام لهم وبالأخلاق تكون الخدمة حسنة وملائمة وبذلك تحصل التربية الرسالية للإنسان”.








ركعتا صلاة الجمعة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق