أخبار المرجعيةصلاة الجمعةغير مصنف

خطيب جمعة البصرة /المحقق الصرخي يحذر من خطر الفكر التيمي الشيطاني وتحريفه للحقائق التاريخية

المركز الإعلامي – إعلام البصرة


أقيمت صلاة الجمعة المباركة بإمامة الشيخ حاتم الخفاجي ” دام عزه ” في جامع الإمام الباقر ” عليه السلام ” الثالث عشر من شهر رمضان لسنة 1438هـ


تطرق خطيب جمعة البصرة الشيخ حاتم الخفاجي ” دام عزه ” في كلامه إلى محاضرات الأستاذ المحقق الصرخي الحسني ” دام ظله ” التي يحارب فيها الفكر المنحرف التكفيري لابن تيمية الحراني حيث قال ” قال سماحة المحقق الصرخي الحسني (دام ظله): نتمنى ممن يريد البحث والتحقيق في القضايا التاريخية من الطلبة ومن غيـرهم أن يكون لهم المقدرة على التحليل التاريخي ومعرفة الحقائق ونوايا الأشخاص …ولخطر الفكر التيمي وتميزه بالتدليس والكذب والافتراء وخلط الأوراق والمكر والشيطنة والعشوائية وتحريف الحقائق من اجل قتل الناس وسفك الدماء والوصول إلى السلطة ، لابد من كشف لحقائق كما هي وكشف قبح وفساد وخبث الفكر التيمي الذي جعل من الحكام المنحرفين الفسقة شاربي الخمور من الصباح إلى الصباح خلفاء الرسول”
وأضاف سماحته ” ومن يريد أن يطلع ويعرف حقيقة ابن تيمية وبغضه لعلي بن ابي طالب (عليه السلام ) عليه مراجعة كتاب منهاج السنة النبوية في نقض كلام الشيعة القدرية لابن تيمية ” ، ثم يقول (دام ظله) : ماذا نقول في شخص يقتدي ويأتم ويرجع إلى يزيد خليفة المسلمين؟!! هنيئًا لك بيزيد وبإمامة يزيد وبخلافة يزيد وبمرجعية يزيد وبولاية أمر يزيد، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون

وأشار في الخطبة الثانية إلى فريضة الخمس ” الخمس من الفرائض الإسلامية والواجبات الدينية على كلّ مسلم ومؤمن, وقد جعلها الله تعالى لنبيه الأكرم محمد (صلى الله عليه وآلة) ولذريّته البررة عوضاً عن الزكاة وذلك إكراما لهم, ومن منع منه درهماً أو أقل كان مندرجاً في الظالمين لهم والغاصبين لحقوقهم, بل من كان مستحلا بذلك كان من الكافرين وانكر ضرورة من ضروريات الدين وأصبح من المرتدين وعليه لعنة الله إلى يوم الدين . ”
ومن الجدير بالذكر أن خطب الجمعة المباركة هدفها توعية المجتمع الإسلامي من خطر الفكر الداعشي التيمي المنحرف وكل الانحرافات الفكرية او العقائدية التي تجتاح الساحة الإسلامية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق