لا تقليد أصول

بالتجهيل والاستخفاف يُكتب التاريخ وتؤسس العقائد!!

{مَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ}[الكهف29]

لا تَقلِيدَ في أصول الدّين…..لَا تَقلِيدَ فِي العَقَائِد

أمورٌ لَا تُرضِي الطّـائفِيّ وَالتّكفِيريّ مِن كُلّ المَذَاهِب!! لَكِنّها تُوافقُ وَاقِعَ وَسَطِيَةِ الدّينِ وَالضّمِير وَالأخلَاق

قالَ الإمام الرضا (عَلَيه السّلام):{أَغَرَّكَ قَوْلُ سَفِلَةِ أَهْلِ الْكُوفَةِ…..أَنْتَ أَخِي مَا أَطَعْتَ اللَّهَ(عَزَّ وَجَلَّ)، إِنَّ نُوحاً(عَلَيه السّلام) قَالَ‏:« رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي…»…فَأَخْرَجَهُ اللَّهُ(عَزَّ وَجَلَّ)، مِنْ أَنْ يَكُونَ مِنْ أَهْلِهِ، بِمَعْـصِـيَتِـهِ}!!

1ـ زَيْدُ النّار ابنُ الإمَام الكَاظم(عَلَيه السّلام) وَأخُو الإمَام الرّضَا(عَلَيه السّلام)، خَرَج ضِدّ المَأمون العَبّاسِي…فَتَبَرّأ الإمَامُ(عَلَيه السّلام) مِنْه وِمِن عَمَلِه وَرَايَةِ ضَلَالتِه وَمِن تَغرِير السَّفِلَة الكوفِيّين!! مَع تَصرِيحِه(عَلَيه السّلام) بِأنّ زَيدًا لَيسَ مِن أهلِه كَمَا أنّ ابنَ نوح لَيسَ مِن أهلِه، بِسَبَب المَعصِيَة!! وَباِلرّغْمِ مِن ذَلِك فَإنّ الجَهَلَةَ سَفِلَةَ الكوفَة قَد جَعَلُوه ثَائِرًا وَشَهِيدًا وَأقَامُوا لَه مَرقَدًا يُزار!! وَكَمَا يَحصَل فِي زَمانِنَا لِقَتلَى زُعَمَاء الجَرِيمَة وَالإرهَاب؟! وَبِهَذا التّجهِيلِ وَالاسْتِخفَافِ تَتمّ كِتَابَة التّاريخ وَتَأسِيسُ العَقَائِد!!

2-…….يتبع….يتبع

الصرخي الحسني

twitter: @AlsrkhyAlhasny
@ALsrkhyALhasny1
instagram: @alsarkhyalhasany


سفلة-أهل-الكوفة-زيد-النار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى