آخر الأخبار
الرئيسيةصلاة الجمعةالنجف-الشامية:خطيب جمعة الشامية: التكفيريون يحرمون الإحتفال بمولد سيد الخلق والكائنات

النجف-الشامية:خطيب جمعة الشامية: التكفيريون يحرمون الإحتفال بمولد سيد الخلق والكائنات


أكدّ خطيب جمعة الشامية ان رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه وعلى اله وصحبه وسلم هو افضل مَن وجد من المخلوقات فبالتاكيد يكون مولده من اكبر النعم التي انعم الله تعالى بها علينا، فهو المائدة العظمى في الدنيا والاخرة كونه انتشل البشرية من عبادة الاوثان وانقذهم من شفى جرف الهلكات…
كان هذا خلال خطبتي صلاة الجمعة التي أقيمت اليوم التاسع عشر من ربيع الأول لسنة 1439هـ الموافق الثامن من شهر كانون الأول لسنة 2017م في جامع السيد الشهيد محمد باقر الصدر”قدس سره” وبإمامة السيد الحسيني”وفقه الله”.
الخطيب إستدرك قائلا: لذلك نجد ان الله تعالى يجعل نزول المائدة الدنيوية الفانية عيدا لبني اسرائيل، فكيف لا يكون يوم مولد سيد الكائنات عيدا وهو من افضل الموائد؟
من هنا نرد على اصحاب الفكر المتطرف المنحرف ومرجعهم التجسيمي ابن تيمية، الذين حرموا الاحتفال والاحتفاء بمولد الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) بحجة ان النبي لم يحتفل بمولده متناسين جعل الله تعالى مناسبة انزال المائدة على النصارى عيدا واحتفالا،حيث قال احد المفتين التكفيريين: المولد لم يرد في الشرع ما يدل على الاحتفال به، لا مولد النبي ولا غيره..
وأجاب سماحة السيد الحسيني على هذا الإشكال قائلا: فنقول له يا هذا هل ان التشريع هو فقط ما يفعله الرسول؟ وما لم يفعله صلى الله عليه واله ليس تشريعا؟ فاين انت من القران؟؟ ومما اشار اليه سلفك؟
مضيفًا: وهل تناسى اتباع ابن تيمية قوله تعالى: (( ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّم شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِن تَقوَى القُلُوبِ ))، باعتبار أنّ شعائر الله تعالى هي أعلام دينه، خصوصاً ما يرتبط منها بالحجّ؛ لأنّ أكثر أعمال الحجّ إنّما هي تكرار لعمل تاريخي، وتذكير بحادثة كانت قد وقعت في عهد إبراهيم(عليه السلام)، وشعائر الله مفهوم عامّ شامل للنبيّ(صلّى الله عليه وآله وسلّم) ولغيره، فتعظيمه لازم. ومن أساليب تعظيمه: إقامة الذكرى في يوم مولده ونحو ذلك.إنتهى



x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطيب جمعة العمارة ” محمد الجواد إمامًا وقائدًا حقيقًا وخليفةً للمسلمين ” 

المركز الإعلامي / إعلام ميسان أقيمت صلاة الجمعة المباركة في ...