آخر الأخبار
الرئيسيةأخبارالنجف-الشامية:خطيب جمعة الشامية:النظام الفرعوني المنحرف يسوق المجتمعات والأمم إلى الإنحدار

النجف-الشامية:خطيب جمعة الشامية:النظام الفرعوني المنحرف يسوق المجتمعات والأمم إلى الإنحدار

المركز الإعلامي-إعلام الشامية
أكدَّ خطيب جمعة الشامية أنَّ النظام الفرعوني نظام اجتماعي منحرف يسوق المجتمعات والأمم إلى الإنحدار على خلاف ما يقتضيه خطُّ الرسالات من العمل على الإرتقاء بالمجتمع والفرد إلى مستوى الكمال الإنساني ،وهو نظام استبداد فردٍ، أو عائلةٍ، أو طبقةٍ من طبقات المجتمع، وتفرُّدها بالحكم، وبمقدَّرات المجتمع، واستحواذها على كلِّ شؤونه وخيراته. عندما يكون الأمر كذلك فالنظام يكون حينئذٍ -باصطلاح القرآن الكريم- نظاماً فرعونياً، و-حسب المصطلح الحديث- النظام الدكتاتوريّ الاستبدادي.
كان هذا خلال خطبتي صلاة الجمعة التي أقيمت اليوم في مدينة الشامية وبإمامة الشيخ داخل الجحيشي ني “وفقه الله” في جامع السيد الشهيد محمد باقر الصدر”قدس سره” وبتاريخ 18 ذي القعدة 1438 هـ الموافق 11 / 8 / 2017 م.
الشيخ الجحيشي أشار إلى أن المجتمع الذي الذي تغطى عليه صفة الفرعونية يكون على عدة طوائف كما أشار السيد الشهيد محمد باقر الصدر “قد سره” فمنهم الظالمون المستضعِفون . الظالمون الثانويون، بحسب تعبير أئمتنا عليه السلام (أعوان الظلمة)، هؤلاء يشكلون حماية لفرعون و الفرعونية، و سندا في المجتمع لبناء الفرعونية و استمرار وجودها وفيهم الحاشية و المتملقون، أولئك الذين قد لا يمارسون ظلما بأيديهم بالفعل، و لكنهم دائما و أبدا علي مستوي نزوات و شهوات و رغبات فرعون، يسبقونه بالقول و مهمتهم في أغلب الأحيان تحريضية مثيرة (و قال الملأ من قوم فرعون أتذر موسي و قومه ليفسدوا في الأرض و يذرك و ءالهتك قال سنقتل أبنآءهم و نستحي نسآءهم و انا فوقهم قاهرون) هؤلاء كانوا يعلمون أنهم عندما يضربون علي هذا الوتر الحساس في قلب فرعون الذي كان بحاجة الي هذا الكلام، فتسابقوا الي هذا الكلام لكي يجعلوا فرعون يعبر عما في نفسه و يتخذ الموقف المنسجم مع مشاعره و عواطفه و فرعونيته.
فيما أضاف الشيخ الجحيشي إلى أن الطائفة الثالثة: أولئك الذين عبر عنهم الامام عليه السلام «بالهمج الرعاع» لا تدرك أنها مظلومة، و لا تدرك أن في المجتمع ظلما، تتحرك تحرك التبعية و الطاعة دون تدبر، و دون وعي أو عقل، تستسلم للأوامر الفرعونية دون أن تناقشها أو تتدبرها حتي بينها و بين نفسها، و هذه الفئة تفقد القدرة علي الابداع البشري و كل قابليات النمو (و قالوا ربنآ انآ أطعنا سادتنا و كبرآءنا فأضلونا السبيلا) كلامهم يدل علي أنهم لا يشعرون بالظلم. و بقدر ما تكون هذه الفئة مشكلة بالنسبة للمجتمع الصالح الذي يحاول تصفيتهم بتحويلهم الي فئة متعلمة و لو علي سبيل نجاة لكي يشاركوا في مسيرة الابداع، بينما تحاول الفرعونية أن توسع منهم لأن في ذلك ازدياد خطر فناء المجتمع و موته موتا طبيعيا.
وفي جانب آخر نبه الشيخ الجحيشي إلى أن المحقق الصرخي وخلال نقاشه للتيمية المنحرفون أكد على مستوى الانحراف الاخلاقي لدى ائمة التيمية الدواعش من ملوك وسلاطين وعموم الشباب في بلدانهم المنسوبة والمقترنة بعناوين الاسلام رغم مخالفتهم الصريحة للشرع والاخلاق والسنة النبوية ومنهج الخلافة الراشدة وكما ينقله ابن الاثير في الكامل ..ومما قاله ابن الاثير عن تلك الفترة في بغدادفِي السَّنَةِ (577هـ) :{كَثُرَتِ الْمُنْكَرَاتُ بِبَغْدَادَ ومنه ما يَتَعَاطَاهُ الْمُلُوكُ وَالشَّبَابُ مَنْ شُرْبِ خَمْرٍ أَوْ غَيْرِهِ} وقال المرجع الصرخي متأسفا ومتسائلآ :
بكل أسف وألم أقول: إنّ هذا هو واقع البلاد الإسلامية وواقع الخلفاء والسلاطين والأمراء والشباب والمجتمع الإسلامي، فهل يليق بالإسلام أن يقترن بأسماء هؤلاء وحكوماتهم ودولهم؟! فهل هذه هي السنة النبوية الشريفة وسنة وحكومة الخلفاء أبي بكر وعُمر؟!! كان ذلك ضمن عدة تعليقات وتنبيهات للمرجع اثناء قراءته لما جاء في الكامل لابن الاثير في سيرة ملوك وسلاطين الايوبيين والاحداث في فترة حكوماتهم وبلدانهم.انتهى



 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطيب جمعة الديوانية / الإنتظار مدرسة نموذجية تصنع الرجال الممحصين وتلميذها المتخرج منها بامتياز هو المنتظِر صدقًا وعدلًا

المركز الإعلامي/إعلام الديوانية أكد خطيب جمعة الديوانية سماحة السيد علي ...