آخر الأخبار
الرئيسيةاخبار المكاتبالمعقل: “جاعل في الارض خليفة”عنوان درس عقائدي في مسجد الصديقة الطاهرة (ع)

المعقل: “جاعل في الارض خليفة”عنوان درس عقائدي في مسجد الصديقة الطاهرة (ع)

ألقى الأستاذ الركابي (دام توفيقه) درسا عقائديا في بحث الدولة .. المارقة .. في عصر الظهور .. منذ زمن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) وهو مقتبس من المحاضرة العقائدية لسماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني (دام ظله) من”بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي , وذلك في يوم الاربعاء 5 / 4 / 2017 م الموافق له 7/رجب/1438 هـ ، وقد تطرق الاستاذ الركابي الركابي (دام توفيقه) الى كيفية الألتفاف على النص القرآني وتحريفه وتأويله ليثبتوا بذلك خلافتهم الأموية القائمة على القوة والحكم والكرسي ولكي لا تثبت الخلافة والأمامة الألهية وفقا للجعل والتنصيب الألهي.

الركابي، المحاضرة العقائدية

الركابي، المحاضرة العقائدية

كان ذلك في معرض تناول الاية القرآنية من قوله تعالى (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً …) وبالرغم ان الاية صريحة في التحديد والتشخيص بجعل الله لعنوان الخلافة لشخص محدد بالاية وهو آدم “عليه السلام ” الا ان ابن كثير وغيره من المفسرين التيمية يخالفون النص ويقولون بأن المقصود به خلافة قوما بعد قوما وقرنا بعد قرنا وبعضهم ذهب لتحريف النص بعبارة خليفة الى خليقة ليتم المعنى الذي يذهبون اليه كل ذلك حتى لا يترتب على هذا النص القرأني ان الخليفة او الامام تم تنصيبه والنص عليه قرآنيا وبجعل آلهي ، كما ألفت المرجع بتعليق له على ماذكر ابن كثير حول عدم الخروج على الحكام الا اذا صدر منهم كفرا بواحا ” وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً …)

الركابي، المحاضرة العقائدية

الركابي، المحاضرة العقائدية

وقال السيد الصرخي ايضا مستشكلا على المارقة التيمية : (( سنسلم معكم بهذا الحديث، فلماذا تخرجون الآن على الحكام؟ لماذا تخرجون على النظام وعلى العساكر في هذه الدولة أو في تلك الدولة؟!! فأين الكفر البواح وأين البرهان من الله؟ الآن أي حاكم من الحكام ممن يخرج عليهم الآن المارقة فهل صدر منه كفر بواح فيه برهان من الله أكثر مما صدر من يزيد؟ مما صدر من الحكام المارقة الفاسدين من الحكم الاموي؟ لا يوجد، وأولئك الفسقة الفجرة الذين صدر منهم الكفر البواح فعلًا وفيه برهان من الله لكنكم لم تعزلوهم وبقوا على الإمامة وأنّهم الأئمة الاثني عشر الذين أوصى بهم الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حسب زعمكم!!! فلماذا تخرجون على حكام هذا الزمان يا مارقة؟!!)) فأما نصب إمامين في الأرض أو أكثر فلا يجوز لقوله عليه وعلى آله الصلاة والسلام: (من جاءكم وأمْرُكم جَميعٌ يريد أن يفرِّق بينكم فاقتلوه كائنًا من كان)، وهذا قول الجمهور…

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قراءة مناجاة المطيعين بصوت المؤمن أبو زينب المالكي

المركز الإعلامي- إعلام ميسان تضرع المؤمنون إلى الله تعالى بقراءة ...