المرجعية في الاعلام

المرجع الصرخي : يجب ان يتصدى المثقفون وعلماء الامة لكشف منهج التكفير والاحتجاج بالروايات

طالب المرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني ( دام ظله ) ان يتصدى علماء الأمة المثقفون، يتصدّى المسلمون، يتصدّى أهل العلم، يتصدى كل الناس لأثبات حقيقة شرعية زيارة القبور , فقد أثبت المرجع الصرخي الحسني (دام ظله ) في المحاضرة الرابعة عشرة لبحث ( السيستاني ما قبل المهد الى ما بعد اللحد ) 30 ايلول 2016 , اثبت فيها شرعية زيارة القبور من خلال ما ورد في صحيح مسلم من رواية عن ابي هريرة في زيارة النبي صلى الله عليه وآله وسلم لقبر أمه , حيث قال سماحة المرجع الصرخي :
المورد السادس: زيارة قبر آمنة عليها السلام
” عن أبي هريرة قال: زار النبي صلى الله عليه وآله وسلم قبر أمه فبكى ” في صحيح مسلم، كتاب الجنائز .
وعلق سماحة المرجع الصرخي حول هذا المقطع من الرواية , موجه كلامه الى الاغبياء والجهلة من أتباع السيستاني ومرجعيات السب والشتم واللعن والتقريح والتجريح وامثالهم من التكفيريين الدواعش , قائلا ً : (هذا دليل لكم أيّها الأغبياء، أيّها السيستانيّ، يا أتباع السيستاني، يا جهلة بدلًا من السبّ والشتم والتقريح والتجريح واللعن بصحابة النبي ومنهم أبي هريرة لماذا لا تشكروا الصحابة على ما وصل إليكم من أدلة يحتجّ بها على النهج المنحرف، النهج القاتل، النهج التكفيري، جزاهم الله خيرًا عندما تحمّلوا وأوصلوا إلينا ما وصل عنهم من روايات نحتجّ بها على الخط وعلى السنّة المنحرفة عن سنّة النبي وأصحابه صلوات الله وسلامه عليهم.

ثم أورد المرجع الصرخي رواية باضافة بسيطة : عن أبي هريرة، قال : زار رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قبر أمه فبكى وأبكى من حوله ، ثم قال : ” استأذنت ربّي أن أزور قبرها فأذن لي، واستأذنته أن أستغفر لها فلم يؤذن لي فزوروا القبور، فإنّها تذكّر الموت “.
(يجب أن يتصدّى علماء الأمة المثقفون، يتصدّى المسلمون، يتصدّى أهل العلم، يتصدى كل الناس بإيصال هذه المعلومات، بإيصال هذه الضروريات، هذه الضرورات، هذه البديهيات، هذه الثوابت الإسلامية، إلى المغرر بهم ممن يلتحق بخطّ الدواعش التكفيري الذي ينتهك الحرمات، الذي يهدّم القبور؛ قبور الأولياء والصالحين قولوا لهم: هذا صحيح مسلم يقول: هذا الحديث صحيح، النبي يستأذن في أن يستغفر لأمه، النبي يستأذن في زيارة قبر أمه، والتكفيريون يقولون بأنّ أم النبيّ بأنّ آمنة ماتت على الكفر، ليست بمؤمنة، لم يؤذن للنبي بالاستغفار لها، لكن استأذن بزيارة قبرها، الله سبحانه وتعالى أذن للنبي بزيارة قبر كافرة كما يدّعي أهل التكفير، كما يدّعي أهل الجهل، أهل النفاق، النواصب أعداء علي عليه الصلاة والسلام، أعداء النبي عليه وآله الصلاة والسلام، يدّعون بأنّ أم النبي كافرة، نسلّم معهم، نتنزل معهم بأنّها كافرة، أيها الجهال، أيها الفاسدون، أيها التكفيريون، أيها الدواعش، النبي استأذن الله سبحانه وتعالى في زيارة قبر كافرة فأذن الله للنبي في زيارة قبر كافرة، فأنتم هنيئًا لكم يا زوار الحسين، يا زوار النبي، يا زوار قبور الأنبياء، إذا كان قد أذن للنبي في زيارة قبر كافرة فما بالكم أنتم وما حجم الأجر والثواب وما هي السنة وما هي الطاعة في زيارة قبور الأولياء سلام الله عليهم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق