المرجعية في الاعلام

المرجع الصرخي:الدواعش الخارجة صامتون عبر العصور عن تفسير أساطيرهم!! والمصيبة يكفِّرون الناس ويبيحون دماءهم؟!!

كشف المحقق الصرخي الحسني حقيقة عجز الدواعش الخارجة وصمتهم عبر العصور عن تفسير أساطيرهم وخرافاتهم في ربهم الشاب الأمرد القطط !! وقد أكد السيد الصرخي بطلان معتقد التيمية واضطراب شيخهم تيمية في تأسيس معتقداتهم الاسطورية الخرافية !! وقد أستدل السيد الصرخي بعدة استدلالات اثبتت بطلان وعجز وصمت أتباع الأساطير التيمية , كما وكشف المحقق الصرخي الحسني مهازل الشاب الأمرد الجعد القطط ربّ التيمية الدواعش !!! مستغربا ً ومستهجنا ً ومستقبحا ً انهم “يقولون نحن فقط وفقط وفقط الموحِّدون ويكفِّرون باقي المسلمين وأهلَ القبلة ومتّبعي الأديان وغيرهم، ويسفِكون دماءَهم بأبشع الطرق والوسائل الإرهابية القذرة !!! ”

جاء كلام المحقق الصرخي تعليقا على ما ورد في مسند أحمد ابن حنبل : ” الإمام أحمد بن حنبل… عن معاذ بن جبل (رضي الله عنه) قال: {{احتُبِس عنا رسول الله (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلّم) ذات غَداة (أي: ما بين الفجر وطلوع الشمس) في صلاة الصبح، حتى كِدْنا نتراءى قرنَ الشمس، فخرج رسولُ الله (صلى الله عليه وآلِه وسلّم) سريعًا، فثوّب بالصلاة (أقام للصلاة)، وصلّى وتجوّز في صلاته (خفّفَ في صلاتِه)، فلمّا سلَّم قال (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلّم): {كما أنتم على مَصافِّكُم (أي كما أنتم على صفوفكم ومواضعكم)}، ثم أقبل إلينا فقال (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلّم): {سأحدّثكم ما حبَسَني عنكم الغَدَاة: إني قمت مِن الليل، فصلّيتُ ما قُدِّرَ لي، فنَعَسْتُ في صلاتي حتى استثقلت (استثقلْتُ النُّعاسَ، أي وجدتُّه ثَقيلًا، أو شعرتْ بثِقْلِه أو صار ثَقيلًا، أو صار شَديدًا، أو صار مُرهِقًا، وهذا المعنى هو الأظهر والأسبق للذهن والأقرب مِن معنى استثقل في النوم، لأنّ هذا يحتاج للتقدير)، فإذا أنا بربّي (عزّ وجلّ) في أحسن صورة، فقال (تعالى): يا محمد، فِيمَ يختصمُ الملأ الأعلى؟ قلت: لا أدري رب… فرأيته وضَعَ كفّه بين كتفَيّ حتى وَجَدْتُ بَرْدَ أنامِلِه في صَدْري، وتجلّى لي كلّ شيء وعرِفْتُ… وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): {إنّها حقّ، فادرسوها وتعلّموها}}}. أخرجه الإمام أحمد في المسند55// الترمذي: السنن55: التفسير: سورة ص: وقال {هذا حديث حسن صحيح، سألت محمد بن إسماعيل – يعني البخاري – عن هذا الحديث فقال: هذا حديث حسن صحيح}// ابن خَزِيمَة (خُزَيْمَة) في التوحيد2: وقال إنّها “أشبه بالصواب”// والحاكم في المستدرك 1/521// الطبراني في المعجم الكبير20// والقاضي أبو يعلى في إبطال التأويلات1// ابن عَدِي: الكامل6// الرد على مَن يقول القرآن مخلوق: النجاد الحنبلي// تهذيب التهذيب6: ابن حجر العسقلاني.

وقد علق المرجع الصرخي بعدة خطوات مشيرا ً الى فضائح ومهازل رب التيمية الجعد القطط !!!
{فإذا أنا بربّي (عزّ وجل) في أحسن صورة} ( لم يخبرنا أحد التيميّة والتوحيد الأسطوري مِن ذاك العصر إلى يومنا هذا، لم يُخبرنا أحدُهم وبدون تأويل أنّ الربّ في أحسن صورة بالمقارنة والتفضيل مع أي صور؟!! )
(أ) هل بالمقارنة مع باقي صور الربّ، فأتاه هذه المرة في أحسن صور الربّ؟!! لكن هل اتاه بالأسود والأبيض أو بالملوّن؟!! وهل أتاه (SD أوHD أو D 3)؟!!
(ب) أو بالمقارنة مع الشباب المُرد الجُعد الأقطاط، ولم يخبرنا التيمي عن كون هؤلاء الشباب المُرد الذين قورنت صورة الربّ بهم فكان أحسن مِن صورهم، فهل هؤلاء مِن شباب المعتزلة أو الأشاعرة أو الشيعة، أو مِن شباب الصابئة أو الحرّانيّة أو النصارى أو اليهود أو غيرهم، أو مِن الشباب الخليط مِن كلّ أولئك، كي تكون عندنا صورة أوليّة مسبقة عن هيئة ولباس الربّ وحسب انتماء الشباب المُرد الذين سنقارن مع صورهم؟!!! ولو تفضّلوا علينا وأخبرونا هل الشباب المِثْلي مشمول بالمقارنة أو لا؟!! والمصيبة يكفِّرون الناس ويبيحون دماءهم وأعراضهم وأموالهم بافتراءات الإشراك والوثنية والارتداد والجهميّة وعبادة القبور والسحر والزندقة والصحوات والرافضة وعبّاد الصليب والطاغوت واتباع الطواغيت.

وأشار المحقق الصرخي الحسني الى فضائح الكفّ الصغير لربّ التيمية الخارجة الشاب الأمرد الجعد القطط !!!
(( هنا يتحدَّث بكلّ صراحة ووضوح عن وضع الربّ كفّه بين كَتِفَي الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم)!!! التفتْ جيدًا واحفظ القول إنّه وضع كفّه وليس بعض كفّه، وليس أِصبِعَه، وليس بعض أصابِعِه!!! إنّه وضع كفّه بين كَتِفَيْهِ!!! أي أنّ ما بين كتفي الرسول (صلى الله عليه وآله وسلّم) قد استوعب كفّ الربّ، أي أنّ كف الربّ بنفس مساحة وحجم كف الإنسان العادي، كَكفِّك وكفّي وكفّ الآخرين!!! والمصيبة الأعظم أنّ ابن تيمية لم يكتفِ بالكف، بل كعادته المتميّزة جدًا في التجسيم، فإنّه تحدَّث عن اليد وليس فقط الكف، فوضع الربّ يدَهُ بين كَتِفَي رسوله (صلى الله على رسولنا محمد وعلى آله وسلّم)، قال تيمية {إنّ ربّه أتاه في المنام، وقال له هذا، ووضع يده بين كتِفَيْه}))

وطرح المرجع الصرخي تسائلا للدواعش حول شمول ربهم الأمرد بقانون الموت مثل قانون البرودة والحرارة؟!!
(( أكثر مِن ذلك، فإنّهم يزعمون وبدون تأويل أنّ الرسول العظيم (صلى الله عليه وآله وسلّم) قد شعر ببرد أنامل الربّ، بمعنى أنّ قوانين الانتقال الحراري والتوازن الحراري بين الأجسام تَشْمِلُ كَفَّ وأنامِلَ الربّ!!!))

وأكد المحقق الصرخي ان ربّ التيمية الدواعش الشاب الأمرد يُدرَك بالبصر واللمس بحسب ما ورد في كتاب شيخ الخارجة الدواعش تيمية !!!
(( هذا هو الربّ المرئي بالعين بالنظر والبصر والمحسوس بالْمَسّ والّلمْسِ، فأيّ ربّ هذا؟!! ولو بقينا على الشاب الأمرد واحتَرَمنا أنفسَنا، لكان أفضل لنا!!! تعالى الله وسبحانه عمّا يقوله المجسِّمة التيميّة الأسطوريّون!!! ويقولون نحن فقط وفقط وفقط الموحِّدون ويكفِّرون باقي المسلمين وأهلَ القبلة ومتّبعي الأديان وغيرهم، ويسفِكون دماءَهم بأبشع الطرق والوسائل الإرهابية القذرة!!! ))

جاء ذلك في المحاضرة العاشرة من بحث ( وقفات مع … توحيد التيمية الجسمي الأسطوري ) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي 14- 1- 2017 .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق