الحوزات والمدارس الدينية

(المختار الثقفي) درس العقائد والتاريخ الأسلامي في مدرسة الصديقة الطاهرة (عليها السلام)

البصرة / المعقل

أقامت مدرسة الصديقة الطاهرة (عليها السلام) للعلوم الدينية التابعة لمكتب سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الحسني (دام ظله) في (البصرة-المعقل) درساً في العقائد والتاريخ الأسلامي بعنوان (المختار الثقفي يشرعن الجريمة المخالفة للشريعة الأسلامية) ، حيث شرع الشيخ رعد العيداني (دام عزه) درسه الثاني في المحاضرت العقائدية التأريخية التي أعطاها المرجع الصرخي الحسني (دام ظله) تحت عنوان (تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الأسلامي) ، فقد أشار الشيخ العيداني (دام عزه) الى المواقف الكثيرة التي ذكرها المرجع الصرخي الحسني (دام ظله) وهي تكشف حقيقة المختار الثقفي من :
1- حرق الاجساد والتمثيل بالجثث
2- تهديم البيوت وأرعاب من فيها
وسنكتفي بذكر نموذجين من مواقف المختار :
النموذج الاول :(حرق الأجساد)
عن أبي مخنف قال : (بعث المختار عبد الله بن كامل الى عثمان بن خالد والى أبي أسماء بشر، وكانا ممن شهدا قتل الحسين (عليه السلام) ، وكانا قد أشتركا في قتل وسلب عبد الرحمن بن عقيل بن إبي طالب ،
وقد أخرجهما أبن كامل (أحد قادة جيش المختار) حتى إذا كانا في موضع بئر الجعل ضرب أعناقهما ، ثم رجع فأخبر المختار بمقتلهما ، فأمره أن يرجع أليهما فيحرقهما بالنار ، فرجع أبن كامل فأحرق الجثتين …
النموذج الثاني : (هدم البيوت)
عن أبي مخنف قال: طلب المختار عبد الله بن عروة الخثعمي وكان يقول : رميت أثني عشر سهماً ضيعة ، فهرب وفات المختار وألتحق بمصعب أبن الزبير (والي البصر يومئذ) ، فأمر المختار بهدم بيته .
وأوضح العيداني (دام عزه) بيان ونكتة أشار أليها المرجع الصرخي الحسني (دام ظله) وهي: (لا توجد ملازمة بين الشجاعة والمعتقد الصالح ) مستدلاً بقصة زيد بن رقاد (لعنه الله) من أتباع يزيد بن معاوية ، حيث كان شجاعاً كما ذكر التأريخ ، وهرب منه جند المختار حتى هجموا عليه بالحجارة فأضعفوه وحرقوه وهو حي …
والجدير بالذكر أن المحاضرات العقائدية التأريخة لسماحة المرجع الصرخي الحسني(دام ظله) لم ولن يتناولها أحد بهذه الكيفية والتحقيق والأستدلال ، وهذا أن دلّ فأنه يدل علـى أمكانية هذه المرجعية العربية.
ويُذكر أن شخصية المختار من الشخصيات التأريخية التي كثر في الكلام بين المؤيد والرافض وهل أن عقيدته صالحة أم فاسدة؟ وهل أن ثورته ضمن الأطر الشرعية او المخالفة ؟ وهذا ما سيتبين خلال البحث أن شاء الله تعالى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق