الحوزات والمدارس الدينية

المباح ليعمل منه او فيه المحرم عنوان الدرس الفقهي للاستاذ المذخوري 30 / جمادى الاول / 1437 هـــ

بغداد النهروان

مراسل المركز الاعلامي / العراق بغداد النهروان

تستمر حوزة الامام علي (عليه السلام ) التابعة لمرجعية سماحة المرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني دام ظله المبارك والواقعة في مدينة النهروان اليوم الخميس الموافق 10 / 3 / 2016 م بطرح الدروس الحوزوية المختلفة وذلك من اجل صيانة النفس من الانحراف والارتقاء بالواقع الفكري والاخلاقي للمؤمنين حيث تصدى الاستاذ علاء المذخوري لاعطاء درس في الرساله العمليه للسيد الصرخي الحسني ( دام ظله المبارك ) المنهاج الواضح كتاب التجارة قائلا مسألة 16 ــ هنا فروع 1ــ يحرم بيع العنب أو التمر ليعمل منه خمراً ، وإذا باع واشترط الحـرام صـح البيـع وفسد الشرط 2- يحرم ولا يصح بيع الخشب أو غيره ليعمل منه صنماً أو آلة لهو، أو نحـو ذلـك ولا فرق في الحكم سواء أكان تواطئهما علـى ذلـك فـي ضـمن العقـد أم فـي خارجه، والثمن فيها محرم 3- تحرم ولا تصح إجارة المساكن لتباع فيها الخمر ، أو لتحرز فيها الخمر ، أو ليعمل فيها شيء من المحرمات والإجرة فيها محرمة 4- تحرم ولا تصح إجارة السفن أو الدواب أو غيرها لحمل الخمـر ، والإجـرة فيهـا محرمة مسألة 17 ـــ الأول : الاحوط وجوباً حرمة بيع العنب إلى من يعلَم انه يعمله خمراً ، إذا كـان مـن دون تواطئهما على ذلك لا في ضمن العقد ولا في خارجه الثاني : الاحوط وجوباً ولزوماً حرمة بيع التمر إلى من يعلم انه يعمله خمراً وإن كـان من دون تواطئهما على ذلك الثالث : الاحوط وجوباً حرمة إجارة السكن إلى من يعلم أنـه يحـرز فيـه الخمـر أويعمل بها شيئاً من المحرمات ، إذا كان من دون تواطئهما على ذلك لا في عقـد الإجارة ولا في خارجه الرابع : الاحوط وجوباً ولزوماً حرمة وعدم صحة بيع الخشب إلى من يعمل انه يعمله صنماً أو صليباً أو نحوها من شعارات الكفر ، وان لم يشترط ذلك في عقد البيـع وكان من دون تواطئهما على ذلك لا في عقد البيع ولا في خارجه …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق