اخبار المكاتب

البصرة/ الحيانية/ مجلس عزاء بأحياء ذكرى استشهاد الرسول الاكرم محمد27/ صفر/ 1437هـ

تعظيما لشعائر الله تعالى واحياءً لمناسبات اهل البيت (عليهم السلام) اقام المكتب الشرعي للمرجع الديني الاعلى اية الله العظمى السيد الصرخي الحسني ( دام ظله) في الحيانية مجلس عزاء حسيني وذلك يوم الخميس السابع والعشرون من شهر صفر الحالي من عام 1437هجري وفي مسجد صاحب الزمان (عليه السلام ) بمناسبة استشهاد رسول الانسانية جمعاء ومنقذ البشرية من الظلمات الى النور الرسول الاكرم المصطفى الامجد محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وقد اعتلى المنبر الشريف فضيلة الشيخ محمد السعداوي ( دام عزه) متطرقاً للسيرة العطرة والحياة الشريعة لنبي الاسلام الاكرم الصادق الامين محمد العظيم (صلى الله عليه واله وسلم ) مبينا : لابد ان نستلهم الدروس والعبر من حياة نبينا لما قدمه من تضحيات لاجل رفع راية الاسلام عالية رغم عداوة الاكثرية له في ذلك الزمان . وتابع الخطيب: كان ولازال النبي الاكرم راية لوحدتنا فهو موحدنا وهو جامعنا وهو كلمتنا العليا التي ينبغي ان نجتمع بظلها وتحت اسمها.واشار السعداوي : كان النبي الاكرم صادقاً واميناً وكان يتمتع بخلق عظيم ولكن ما ان اعلن دعوته حتى كفروه كهنة قريش وقادتها انذاك رغم انه كان بنظرهم صادقاً وخلوقاً واميناً ولكن اتهموه عبر وسائلهم الاعلامية وابواقهم بانه ساحر ومفتري.ونوه السعداوي : كان نبيناً يتعامل مع الاقليات ومع الفقراء والمحتاجين بكل طيبة وسلام واحترام لهم ومراعاة لهم ولظروفهم فكان اب لكل الفقراء والمحتاجين والمعوزين فلابد ان نسير بخطاه وان يكون هو قدوتنا في كل زمان ومكان.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق