أخبار المرجعيةالشباب الثائرمهرجانات الشباب

إقامة المهرجان (26) إحياءً لذكرى استشهاد الزهراء (ع) وتضامنًا مع تظاهرات شباب العراق

إحياءً لذكرى استشهاد الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء -عليها السلام-
وتضامنًا مع تظاهرات شباب العراق
وترحمًا على أرواح شهداء التظاهرات
وتثمينًا لتضحيات المُختَطَفين و الجرحى والمختنقين
والشباب المطالبين بالحرية والأمان وكرامة الإنسان
…الذين أرادَ الوطن،…
أقيم المهرجان《26》{الزهراء..تقوى..وسطية..عِفّة..أخلاق} وتحت شعار:

《الزهراء..علم..احتجاج..صبر..انتظار 》

في الديوانية -الدغارة- مسجد وحسينية الأبرار، السبت 16 جمادى الأولى 1441 هجرية (11 كانون الثاني 2020).

تضمّن المهرجان: تلاوة القرآن ومحاضرات وعظ وإرشاد لابراز دور الشباب واهميتهم لبناء الفرد والمجتمع، وبحوثًا حوارية مستوحاة من فكر السيد الأستاذ لإيقاف الفكر الإلحادي والتطرف وإشاعة الفكر الوسطي المعتدل، وقصائد لإحياء ذكرى استشهاد الزهراء -عليها السلام- وقصائد للعراق وشبابه المضحّين والشهداء.

وتنوعت القصائد بين تقليدية (ثگيل) وراب وشور وبندرية، وبمشاركة نخبة من الباحثين و القرّاء والرواديد والذاكرين الذين طالبوا من خلالقصائدهم بإعطاء فرصة للشباب لإدارة البلد وإيقاف نزيف الدماء والحدّ من الظلم والفساد والإفساد والحفاظ على الوحدة والأخوّة.

كما عبرت كلمات الشعراء عن شجاعة وثقافة الشباب المتظاهر الذين سطّروا أبهى الصور وأجملها لأجل وطنهم، بحيث صاروا مثالًا وقدوةً حسنة للشباب والتظاهرات في مختلف بلدان العالم.

وقد رُفِعت ملصقات (بوسترات) خلال القصائد باللغتين العربية والانكليزية حملت مقتبسات من بيانات السيد الأستاذ- دام ظله- الموسومة: “أرادوا الوطن… اعطوهم الوطن” و “أوقفوا قتل العراق.. أوقفوا قتل الشباب“.

البثِّ المباشرِ للمهرجان على صفحة المركز الإعلامي فيس بوك.


مهرجان_26_إباء شعب الوفاء - أداء جماعيإباء شعب الوفاء – أوبريت – أداء جماعي
المهرجان_26_قصيدة بس للعراق_علي الخاقانييبغضوني يلوموني .. بس للعراق – علي الخاقاني – الشاعر علي گوزان الزيادي

مهرجان_26_انطوهم_وطن_احمد_سليم_

انطوهم وطن – يوسف الحميداوي و أحمد سليم – كلمات أم حسين الهلالي

مهرجان_26_وطن_للغربه_بعتوه_علي_الخاقانيوطن للغربة بعتوه – علي الخاقاني – الشاعر علي حاكم
مهرجان_26_سالم يبقى وطننا - حيدر العادلي و عبد الله نجم - كلمات أم محمد البديريمهرجان_26_سالم يبقى وطننا – حيدر العادلي و عبد الله نجم – كلمات أم محمد البديري


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى