http://store2.up-00.com/2014-06/1402045315471.png
http://store1.up-00.com/2014-12/1418251122531.jpg
http://store2.up-00.com/2014-11/1415538667351.gifhttp://store1.up-00.com/2014-11/1415548322951.gif
http://store1.up-00.com/2014-10/1412630740661.png
http://store2.up-00.com/2014-06/1401981968512.jpg http://store0.up-00.com/2014-07/1404286410271.jpg

تنويه :- كل ما ينشر من اعلانات واخبار خارج مواقعنا الرسمية المعلن عنها في المنتدى فهو لا يمثلنا اطلاقا ً ...


العودة   المركز الاعلامي لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني - دام ظله > منتديات أهل البيت عليهم السلام والعقائد والإلهيات > منتدى سيرة أهل البيت عليهم السلام
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

منتدى سيرة أهل البيت عليهم السلام منتدى يتناول سيرة الائمة الاطهار ( عليهم الصلاة والسلام ) وتأريخ حياتهم المقدسة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 11-01-2011, 08:52 PM   #1
نبراس العراق
 
الصورة الرمزية نبراس العراق
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,280
نبراس العراق is on a distinguished road
افتراضي شروط الامام الحسن على معاوية

[align=center]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سادتي الكرام
واقدم لكم العزاء بذكرى استشهاد الامام الحسن بن علي بن ابي طالب عليهم السلام
ونقف بهذه المناسبة لنتأمل ماطرحة واملاه الامام الزكي عليه السلام ..

اذا لابد لنا من وقفة قصيرة للنظر في تحقيق الشروط التي اشترطها الإمام على معاوية، كما لابد من دراستها والإحاطة بها ـ ولو إجمالاً ـ
لأنها قد احتوت على أمور بالغة الأهمية، فقد ألغمت نصر معاوية ببارود وعادت عليه بالخزي، وأخرجته من إدعائه الباطل بأنه من حكام العدل إلى حكام الجور والظلم.
أما الشروط التي ذكرت فانا نؤمن بجميعها سوى شرطين، وهما: أن يكون للإمام ما في بيت مال الكوفة، ومنحه راتب سنوي له، ولأخيه.
أما (الأول) فهو بعيد لأن ما في خزانة الكوفة من الأمتعة والأموال قد كانت تحت قبضة الإمام
وبيده، يتصرف فيها حيثما أراد، ولم تكن محجوبة عنه أو ممنوعة عليه حتى يشترط على معاوية أن يمكنه منها،
على أنا نشك أن خزانة الدولة قد احتوت على أموال كثيرة لأن سياسة أهل البيت تقضي بصرف المال فوراً على ما خصصه الإسلام لها.
وأما (الثاني) فغير صحيح لأن الإمام كان في غنى عن أموال معاوية وليس بحاجة لها، ولو سلمنا ذلك فانه لا ضير على الإمام من أخذها، لأن انقاذ أموال المسلمين من حكام الجور أمر لازم
والذي أراه أن معاوية قد أعطى الإمام في بداية الأمر هذين الشرطين، فتوهم بعض المؤرخين انهما من جملة الشروط التي اشترطها الإمام عليه.
وعلى أي حال، فإن تلك الشروط كانت تهدف إلى طلب الأمن العام، والسلم الشامل لجميع المسلمين، وتدعوهم في نفس الوقت إلى اليقظة والتحرر من الاستعباد الأموي،
كما دلت على براعة الإمام في الإحتفاظ بحقه الشرعي، والتدليل على غصب معاوية له، وإنه لم يتنازل له عن حقه، أما محتويات الشروط فهي كما يلي:
1. العمل بكتاب الله:
ولم يخل الإمام بين معاوية وبين المسلمين يتصرف في شؤونهم حيثما شاء، فقد أخذ عليه أن لا يعدو الكتاب والسنة في سياسته وسياسة عماله ولو كان يراه يسير على ضوء القرآن،

ويسير على منهج الإسلام لما شرط عليه ذلك، وجعله من أهم الشروط الأساسية التي ألزمه بها.
2. ولاية العهد:
وعالج الإمام نقطة مهمة في تلك المعاهدة، وهي مصير الخلافة الإسلامية بعد هلاك معاوية، فقد شرط عليه أن تكون الخلافة له ولأخيه من بعده، وصرحت بعض المصادر

ان الإمام اشترط عليه أن يكون الأمر شورى بين المسلمين بعد هلاك معاوية، وعلى كلا القولين فقد أرجح الإمام الخلافة إلى كيانها الرفيع، وإنما شرط عليه ذلك لعلمه باتجاهاته السيئة،
وانه لابد أن ينقل الخلافة الإسلامية من واقعها إلى الملك العضوض، ويجعلها في عقبه من شذاذ الآفاق والمجرمين، فأراد الإمام إيقاظ المجتمع وبعثه إلى مناجزته ان قدم على ذلك.
3. الأمن العام:
وأهم ما ينشده الإمام من تلكم الشروط هو بسط الأمن، ونشر العافية بين جميع المسلمين سواء الأسود منهم والأحمر، وقد دلّ ذلك على مدى حنانه وعطفه على جميع المسلمين،

كما نصت هذه المادة على أن لا يتبع أحداً بما مضى، وأن لا يأخذ أهل العراق بإحنة مما قد مضى، وإنما شرط عليه ذلك لعلمه بما سيعاملهم به من الإرهاق والتنكيل انتقاماً لما صدر منهم في أيام صفين.
4. عدم تسميته بأمير المؤمنين:
وفي رفض الإمام سلام الله عليه تسمية معاوية بأمير المؤمنين تجريد له من السلطة الدينية عليه وعلى سائر المسلمين، ولم يلتفت معاوية إلى هذه الطعنة النجلاء، فإنه

إذا لم يكن على الحسن أميراً لم تكن له بالطبع على المسلمين إمرة أو سلطان، وكان بذلك حاكم جور وبغي، وقد جرده بذلك من منصب الإمامة والخلافة، وأثبت له الغصب لهذا المركز العظيم.
5. عدم إقامة الشهادة:
وهذه المادة قد فضحت معاوية وأخزته، ودلت على أنه من حكام الجور، فإن إقامة الشهادة حسب ما ذكره الفقهاء إنما تقام عند الحاكم الشرعي،

فهي من الوظائف المختصة به، وإذا لم تصح إقامة الشهادة عند معاوية فهو ليس بحاكم عدل وإنما هو حاكم جور، وحكام الجور لا يكون حكمهم نافذاً، ولا تصرفهم ماضياً عند الشرع،
ويجب على الأمة أن تزيلهم عن هذا المنصب الذي اُنيط به حفظ الدماء، وصيانة الأعراض وحفظ الأموال. وفي هذا الشرط بيّن الإمام أنه صاحب الحق، وأن معاوية غاصب له.
6. ترك سب أمير المؤمنين:

وأظهر سلام الله عليه بهذا الشرط تمادي معاوية في الاثم، فقد علم أنه لا يترك سبّ أمير المؤمنين والحطّ من كرامته، فأراد سلام الله عليه أن يبيّن للمجتمع الإسلامي مدى استهتاره، وعدم اعتنائه بشؤون الإسلام وتعاليمه،
فإن سب المسلم وانتقاصه قد حرّمه الإسلام، ولكن ابن هند لم يقم للإسلام وزناً، فقد أخذ بعد إبرام الصلح يسب أمير المؤمنين على رؤوس الأشهاد كما سنبين ذلك عند التعرض لخرقه شروط الصلح.
ولا يخفى أن الإمام قد فضحه بهذا الشرط وأماط عنه الستر الصفيق الذي تستر به باسم الدين.

7. الأمن العام:
كان الإمام سلام الله عليه حريصاً أشد الحرص على شيعته وشيعة أبيه، فقد صالح ومعاوية حقناً لدمائهم، وحفظاً عليهم، وقد اشترط على معاوية أن لا يتعرض لهم بمكروه وسوء،

وهذا الشرط عنده من أهم الشروط وأعظمها قال سماحة المغفور له آل ياسين: «واعتصم فيها ـ أي في المعاهدة ـ بالأمان لشيعته وشيعة أبيه وإنعاش أيتامهم
ليجزيهم بذلك على ثباتهم معه ووفائهم مع أبيه، وليحتفظ بهم أمناءً على مبدئه، وأنصاراً مخلصين لتمكين مركزه ومركز أخيه يوم يعود الحق إلى نصابه».
إن أغلب الشروط التي اشترطها الإمام كانت تهدف لصالح شيعته وضمان حقوقهم وعدم التعرض لهم بأذى أو مكروه.
8. خراج دار ابجرد:
واشترط الإمام على معاوية أموالاً خاصة ينفقها على شيعته وشيعة أبيه وهي خراج دار ابجرد والوجه في هذا التخصيص إن الذي يجلب إلى الدولة من الأموال يسمى بعضه بالفيء،

وهو المال المأخوذ من الأراضي المفتوحة عنوة، وهذا يصرف على المصالح العامة، وعلى الشؤون الاجتماعية وذلك كتحسين الجيش، وإنشاء المؤسسات وما شاكل ذلك من المشاريع الحيوية،
وقسم من الأموال يسمى (بالصدقة) وهي الضرائب المالية التي فرضها الإسلام في أموال مخصوصة وأنواع من الواردات يدور عليها رحى سوق التجارة في العالم فرضها على الأغنياء
تجلب منهم وتدفع إلى الفقراء لمكافحة الفقر وقلع بذور البؤس، فقد قال صلى الله عليه وآله: «أمرت في الصدقة أن آخذها من أغنيائكم وأردها في فقرائكم»،
وقد كره الحسن أن يأخذ من هذه الأموال لنفسه أو لشيعته، أما له فانها محرمة عليه لأن الصدقة حرام على آل البيت، وأما كراهة أخذها لشيعته فلأن أموال الصدقة لا تخلو من حزازة عليهم لأنها أوساخ الناس،
وقد كره سلام الله عليه أن يأخذ منها لشيعته، وخصّ ما يأخذه لهم من دار ابجرد، لأنها قد فتحت عنوة، وما فتح عنوة فهو ليس بصدقة، وبذلك قد اختار لشيعته من الأموال ما هو أبعد عن الشبهة الشرعية
وهي خراج دار ابجرد التي هي للمسلمين وعلى الإمام أن ينفقها على صالحهم.
9. عدم البغي عليهم:
ومن مواد المعاهدة أن لا يبغي معاوية للحسن والحسين، ولا أهل بيت النبي صلّى الله عليه وآله غائلة، ولا يخيف أحداً منهم، وإنما شرط عليه ذلك لعلمه بما سيبغيه لهم من الشر

والمكر، فكان من غوائله لهم أنه دس السم للإمام ـ كما سنبينه ـ فأراد الإمام بهذا الشرط وبغيره من بنود الصلح أن يكشف الستار عن معاوية، ويبدي عاره وعياره، وأنه لا ذمة ولا حريجة له في الدين.
هذه بعض بنود الصلح، وقد حفلت بعناصر ذات أهمية بالغة دلت على براعة الإمام، وقابلياته الفذة في التغلب على خصمه، يقول سماحة المغفور له آل ياسين في هذه المعاهدة
«ومن الحق أن نعترف للحسن بن علي على ضوء ما أثر عنه من تدابير ودساتير هي خير ما تتوصل إليه اللباقة الدبلوماسية لمثل ظروفه من زمانه وأهل زمانه بالقابليات السياسية الرائعة ا

لتي لو قدر لها أن تلي الحكم في ظرف غير هذا الظرف، وفي شعب أو بلاد رتيبة بحوافزها ودوافعها لجاءت بصاحبها على رأس القائمة من السياسيين المحنكين، وحكام الإسلام اللامعين،
ولن يكون الحرمان يوماً من الأيام، ولا الفشل في ميدان من الميادين بدوافعه القائمة على طبيعة الزمان دليلاً على ضعف أو منفذاً إلى نقد، ما دامت الشواهد على بعد النظر وقوة التدبير،
وسمو الرأي، كثيرة متضافرة تكبر على الريب وتنبو عن النقاش.
وللقابليات الشخصية مضاؤها الذي لا يعدم مجال العمل، مهما حدّ من تيارها الحرمان أو ثنى من عنانها الفشل، وها هي من لدن هذا الرجل تستجد ـ منذ الآن ـ
ميدانها البكر القائم على الفكرة الجديدة القائمة على صيانة حياة أمّة بكاملها في حاضرها ومستقبلها، بما تضعه المعاهدة من خطوط وبما تستقبل به خصومها من شروط».
[/align]
__________________
نبراس العراق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2011, 09:47 PM   #2
مشرفة منتدى المجتمع الاسلامي
 
الصورة الرمزية بنت المشرق
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: دولة العدل الألهي
المشاركات: 30,752
بنت المشرق will become famous soon enough
افتراضي رد: شروط الامام الحسن على معاوية


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليك يا سيدي ومولاي الحسن المجتبى أيها المظلوم المسموم

لعن الله أمة قتلتك ولعن الله أمة أستحلت منك المحارم
ولعن الله أمة خذلتك وتقاعست عن نُصرتك

أحسنتم اخي الكريم نبراس العراق
بارك الله فيكم موضوع رائع

__________________



الحق واضح في نفسه وإنما يخفى علينا لعلّة في عقولنا فإنّ
الشمس نيّرة ولا يراها الخفاش لعلة في بَصَرِه > سقراط
بنت المشرق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2011, 10:22 PM   #3
ابو كرار الشرهاني
 
الصورة الرمزية ابو كرار الشرهاني
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 106
ابو كرار الشرهاني is on a distinguished road
افتراضي رد: شروط الامام الحسن على معاوية

[align=center] بسم الله الرحمن الرحيم
موفق اخي العزيز على هذا الموضوع الرائع والمهم لمعرفة الشروط التي تم الاتفاق عليها ولااسكات الابواق التي حاولت ان تنال من الامام الحسن (عليه السلام)
[/align]
ابو كرار الشرهاني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-01-2011, 11:47 PM   #4
نبراس العراق
 
الصورة الرمزية نبراس العراق
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,280
نبراس العراق is on a distinguished road
افتراضي رد: شروط الامام الحسن على معاوية

[align=center]
بورك قلمك المعطاء دوما يااختنا الكريمة بنت المشرق
واشكر لك مساهمتك باحياء هذه الذكرى والفجيعة
واحياء ونصرة هذه المظلومية الكبيرة التي مازالت مستمرة ليومنا هذا,,



[/align]
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة : نبراس العراق بتاريخ 12-01-2011 الساعة 11:53 PM
نبراس العراق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لهذه الاسباب صالح الامام الحسن(عليه السلام)معاوية ام باقر@ الحوار الاسلامي 16 17-05-2011 11:50 AM
ماهي سياسة الامام الحسن المجتبى في صلحه مع معاوية الطيب البصري منتدى سيرة أهل البيت عليهم السلام 1 24-08-2010 10:31 PM
البصرة/الامام الحسن عليه السلام واسباب عقد الصلح مع معاوية اعلام قضاء الهارثة منتدى المرجعية 12 27-01-2010 11:33 PM
صلح الامام الحسن (عليه السلام)مع معاوية لعنة الله تعالى عليه انوار الهارثة منتدى سيرة أهل البيت عليهم السلام 8 06-09-2009 02:18 PM
شروط الامام الحسن على معاوية عيون الهارثة منتدى سيرة أهل البيت عليهم السلام 1 17-09-2008 05:53 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:27 PM.


Security team

  شبكة جنة الحسين (عليه السلام) للإنتاج الفني