الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج

 

http://im57.gulfup.com/EZSs95.gif

   
العودة   المركز الاعلامي لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني - دام ظله > منتديات الزهراء (عليها السلام) > الضلع المكسور
 

الضلع المكسور منتدى يتناول الاحداث والوقائع التي تذكر حادثة الضلع المكسور

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 01-05-2010, 12:49 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
حسين الموسوي

الصورة الرمزية حسين الموسوي
إحصائية العضو






حسين الموسوي will become famous soon enoughحسين الموسوي will become famous soon enough

حسين الموسوي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي كسر ضلع الزهراء عليها السلام

ولدت السيدة فاطمة الزهراء (ع) بعد مبعث الرسول (ص) بخمس سنين في بيت الطهارة والإيمان لتكون رمز المرأة المسلمة وسيدة نساء العالمين وأم الأئمة حيث كانت القطب الجامع بين النبوة والامامة. فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها.



طفولة فاطمة (ع):

نشأت فاطمة الزهراء (ع) في بيت النبوة ومهبط الرسالة فكان أبوها رسول الله (ص) يزقها العلوم الالهية ويفيض عليها من معارفه الربانية.

وشاءت حكمة الله تعالى أن تعاني هذه الأبنة الطاهرة ما كان يعانيه أبوها من أذى المشركين فيما كان يدعوهم الى عبادة الإله الواحد. ولم تكد تبلغ الخامسة من عمرها حتى توفيت أمها خديجة فكانت تلوذ بأبيها رسول الله (ص) الذي بات سلوتها الوحيدة فوجدت عنده كل ما تحتاجه من العطف والحنان والحب والاحترام. ووجد فيها قرة عينه وسلوة أحزانه فكانت في حنانها عليه واهتمامه به كالأم الحنون حتى قال عنها: "فاطمة أم أبيها".

هجرة فاطمة (ع):

بعد أن غادر النبي (ص) مكة متوجهاً الى المدينة لحق الامام علي (ع) به ومعه الفواطم، ومنهم فاطمة الزهراء (ع)، وكان عمرها انذاك سبع سنوات، فلحقوا جميعاً بالنبي (ص) الذي كان بانتظارهم ودخلوا المدينة معاً.



زواج فاطمة (ع) من علي (ع):

ما بلغت فاطمة الزهراء (ع) التاسعة من العمر حتى بدا عليها كل ملامح النضوج الفكري والرشد العقلي فتقدم سادات المهاجرين والأنصار لخطبتها طمعاً بمصاهرة النبي (ص) ولكنه كان يردهم بلطف معتذراً بأن أمرها الى ربها.

وخطبها علي (ع) فوافق النبي (ص) ووافقت فاطمة وتمّ الزواج على مهر قدره خمسمائة درهم، فباع علي درعه لتأمين هذا المهر ولتأثيث البيت الذي سيضمهما فكان أن بسط أرض الحجرة بالرمل ونصب عوداً لتُعلق به القربة واشترى جرةً وكوزاً، وبسط فوق الرمل جلد كبش ومخدة من ليف.

لقد كان هذا البيت المتواضع غنياً بما فيه من القيم والأخلاق والروح الايمانية العالية فبات صاحباه زوجين سعيدين يعيشان الألفة والوئام والحب والاحترام حتى قال علي (ع) يصف حياتهما معاً.

فوالله ما أغضبتها ولا أكرهتها على أمرٍ حتى قبضها الله عزّ وجلّ، ولا أغضبتني ولا عصت لي أمراً. لقد كنت أنظر إليها فتنكشف عني الهموم والأحزان.

وقد كانا قد تقاسما العمل، فلها ما هو داخل عتبة البيت وله ما هو خارجها. وقد أثمر هذا الزواج ثماراً طيبة، الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم.

تعلق رسول الله (ص) بإبنته فاطمة (ع) تعلقاً خاصاً لما كان يراه فيها من وعي وتقوى واخلاص فأحبها حباً شديداً الى درجة أنه كان لا يصبر على البعد عنها، فقد كان إذا أراد السفر جعلها اخر من يودع وإذا قدم من السفر جعلها أول من يلقى.

وكان إذا دخلت عليه وقف لها إجلالاً وقبلها بل ربما قبل يدها. وكان (ص) يقول: "فاطمة بضعة مني من اذاها فقد اذاني ومن اذاني فقد اذى الله".

ومع ذلك فقد جاءته يوماً تشكو إليه ضعفها وتعبها في القيام بعمل المنزل وتربية الأولاد وتطلب منه أن يهب لها جارية تخدمها. ولكنه قال لها: أعطيك ما هو خيرٌ من ذلك، وعلمها تسبيحة خاصة تستحب بعد كل صلاة وهي التكبير أربعاً وثلاثين مرة والتحميد ثلاثاً وثلاثين مرة والتسبيح ثلاثاً وثلاثين مرة وهذه التسبيحة عرفت فيما بعد بتسبيحة الزهراء.

هكذا يكون البيت النبوي، لا يقيم للأمور المادية وزناً، ويبقى تعلقه قوياً بالأمور المعنوية ذات البعد الروحي والأخروي.



فاطمة العالمة العابدة:

لقد تميزت السيدة الزهراء بمستواها العلمي العميق من خلال اهتمامها بجمع القرآن وتفسيره والتعليق بخطها على هامش اياته المباركة حتى صار عندها مصحف عُرف بمصحف فاطمة (ع). وقد برزت علومها الالهية في الخطبة الشهيرة التي ألقتها في مسجد النبي (ص) بحضور المهاجرين والأنصار مطالبة بحقها في فدك حيث ظن بعض من سمعها أن رسول الله‏(ص) بعث من جديد لبلاغتها وفصاحتها وبعد مراميها وعمق فهمها للاسلام وأحكامه.

كل ذلك دعاها لتكون العابدة المتهجدة الناسكة الزاهدة الورعة حيث كانت تقوم في الليل حتى تتورّم قدماها ثم تدعو لجيرانها ثم لعموم المؤمنين قبل أن تدعو لنفسها حتى عُرف عنها أنها "محدَّثة" أي كانت تأتيها الملائكة فتحدثها.



فاطمة بعد النبي (ص):

عندما حضرت رسول الله (ص) الوفاة أسرَّ إليها بكلمة فبكت، ثم أسرّ إليها بكلمة فضحكت فسألها البعض عن ذلك بعد وفاة النبي (ص) فقالت: أخبرني أنه راحل عن قريب فبكيت ثم أخبرني إني أول الناس لحوقاً به فضحكت.

ولم يكد جثمان رسول الله (ص) يغيب في الثرى حتى بدأت مظلومية الزهراء تتعاظم فقد اغتصب حق بعلها بالخلافة ثم اغتصب حقها في فدك، وهي قرية كان النبي (ص) قد وهبها لها في حياته. ولم يراعِ القومُ في ذلك مقامها ومنزلتها عند النبي ولم يحفظوا فيها وصيته فاشتد حزنها على فراق أبيها ومظلومية بعلها فكثر بكاؤها حتى ماتت حزناً وكمداً بعد خمسٍ وسبعين يوماً من وفاة والدها (ص) فدفنها علي (ع) سراً كي لا يعلم القوم بقبرها، وذلك بوصية خاصة منها (ع) للتعبير عن سخطها على ظالميها.

الضلع المكسور

لكن كسر الضلع ليس ينجبر إلا بصمصام عزيز iiمقتدر
إذ رضُّ تلك الأضلع iiالزكيّة رزية لا مثلها رزية
ومن نبوع الدم من iiثدييها يعرف عظم ما جرى iiعليها
وجاوزوا الحدّ بلطم iiالخدّ شلّت يد الطغيان والتعدّي

السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام
الذي قال عنها الرسول :فاطمة بضعة مني من اذاها فقد اذاني
وعنه ايضا: رضا الله من رضا فاطمة وسخطه من سخطها
(وهذا الحديث يشير الى منزلة سيدة نساء العالمين السيدة فاطمة عليها افضل الصلاة والسلام حيث ربنا يرضى لرضاها ويسخط لسخطها!"


فكيف عاملها عمر؟!
ماذا حصل بلضبط حيث ان قبرها مجهول حتى الان مثيرا علامة سؤال كبيرة على مر التاريخ

هذه المصادر من كتب اهل السنة التي تبين ما حصل

أول مصدر : - ذكر المسعودي صاحب تاريخ (( مروج الذهب )) المتوفى سنة 346 هجرية ، وهو مؤرخ مشهور ينقل عنه كل مؤرخ جاء بعده ،
قال في كتابه (( إثبات الوصية )) عند شرحه قضايا السقيفة والخلافة : { فهجموا عليه [ علي عليه السلام ] وأحرقوا بابه ، واستخرجوه كرهاً وضغطوا سيدة النساء بالباب حتى أسقطت محسناً !! }.

ثاني مصدر : - قال الصفدي في كتاب (( الوافي بالوفيات )) الجزء 6 في صفحة 76 في حرف الالف ، عند ذكر إبراهيم بن سيار ، المعروف بالنظام ، ونقل كلماته وعقائده ،
يقول : { إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت المحسن من بطنها !! }.

ثالث مصدر : - نقل أبو الفتح الشهرستاني في كتابه (( الملل والنحل )) الجزء 1 في الصفحة 57 وقال النظام : { إن عمر ضرب بطن فاطمة يوم البيعة حتى ألقت الجنين من بطنها وكان يصيح [ عمر ] أحرقوا دارها بمن فيها !! وما كان في الدار غير علي وفاطمة والحسن والحسين } .

رابع مصدر : - ابن الحديد في(( شرح نهج البلاغة )) في الجزء 14 في الصفحة 193 دار أحياء الكتب العربية ، بعدما ينقل خبر هبار بن الأسود وترويعه زينب بنت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى أسقطت جنينها ، فأباح النبي صلى الله عليه وآله وسلم دم هبار لذلك وهذا الخبر أيضاً قرأته على النقيب أبي جعفر رحمه الله ، فقال : { إذا كان رسول الله [ صلى الله عليه وآله وسلم ] أباح دم هبار بن الأسود لأنه روع زينب فألقت ذا بطنها ، فظهر الحال أنه لو كان حياً لأباح دم من روع فاطمة حتى ألقت ذا بطنها ... ألخ } .

خامس مصدر : - محمد بن جرير الطبري في (( تاريخ الطبري )) في الجزء 3 في صفحة 203 وما بعدها ، قال : { دعا عمر بالحطب والنار وقال : لتخرجن إلى البيعة أو لأحرقنها على من فيها .
فقالوا له : إن فيها فاطمة !!
قال : وإن !! } .

سادس مصدر : - محمد بن جرير الطبري في (( تاريخ الطبري )) في الجزء 2 في الصفحة 233 دار الكتب العلمية : - حدثنا ابن حميد ، قال : حدثنا جرير ، عن مغيرة ، عن زياد بن كليب قال : { أتى عمر بن الخطاب منزل علي وفيه طلحة والزبير ورجال من المهاجرين ، فقال : والله لأحرقن عليكم أو لتخرجن إلى البيعة فخرج عليه الزبير .....}.


اخبار جبرائيل (ع)عن كسر ضلع فاطمة الزهراء (ع)

قال العلامة المجلسي: أقول: وجدت بخط الشيخ محمّد بن علي الجبعي، نقلاً من خط الشهيد رفع الله درجته نقلا من مصباح الشيخ أبي منصور طاب ثراه قال: روي انه دخل النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)يوماً إلى فاطمة (عليها السلام) فهيّأت له طعاماً من تمر وقرص وسمن، فاجتمعوا على الأكل هو وعليّ وفاطمة والحسن والحسين (عليهم السلام)، فلمّا أكلوا.. سجد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وأطال سجوده، ثم بكى، ثم ضحك، ثم جلس وكان أجرأهم في الكلام عليّ (عليه السلام) فقال:
" يا رسول الله! رأينا منك اليوم ما لم نره قبل ذلك؟! " فقال (صلى الله عليه وآله وسلم): " إني لما أكلت معكم فرحت وسررت بسلامتكم واجتماعكم فسجدت الله تعالى شكراً فهبط جبرئيل (عليه السلام) يقول: سجدت شكراً لفرحك بأهلك؟
فقلت: نعم.
فقال: ألا أُخبرك بما يجري عليهم بعدك؟ فقلت: بلى يا أخي! يا جبرئيل!.
فقال: أما ابنتك ; فهي أول أهلك لحاقاً بك.. بعد أن تظلم، ويؤخذ حقّها، وتمنع إرثها، ويظلم بعلها، ويكسر ضلعها.
وأما ابن عمّك ; فيظلم، ويمنع حقّه، ويقتل.
وأما الحسن ; فإنه يظلم، ويمنع حقّه، ويقتل بالسم.
وأما الحسين ; فإنه يظلم، ويمنع حقه، وتقتل عترته، وتطؤه الخيول، وينهب رحله وتسبى نساؤه وذراريه، ويدفن مرمّلاً بدمه، ويدفنه الغرباء.. "(1).
وقريب منها ما رواه ابن أبي جمهور الاحسائي مختصراً(2).
____________
المصادر :
1. بحار الأنوار: 101/44.
2. عوالى الئالي: 1/199.







التوقيع

لي الشرف والعز أن أكون من طينة ألصرخي ألحسني
 
   
قديم 01-05-2010, 05:59 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
الموسوية ابي غرق

الصورة الرمزية الموسوية ابي غرق
إحصائية العضو






الموسوية ابي غرق is on a distinguished road

الموسوية ابي غرق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي

ببالغ الحزن والأسى وعظيم الألم والشجى نرفع آيات العزاء الى مقام نبي الرحمة "صلى الله عليه وآله وسلم"
وإلى مقام الأئمة الاطهار الميامين الأبرار أئمة الهدى ومصابيح الدجى "عليهم الصلاة والسلام"
لاسيما مولانا ومنقذنا الحجة المهدي المنتظر الموعود "عجل الله تعالى فرجه الشريف"
وإلى السيد الصرخي الحسني "دام ظله" وأستاذيه السيد السيستاني "دام ظله" والشيخ الفياض "دام ظله"
وإلى مجلس النخبة الموقر والأخيار الأنصار من الرجال والنساء الزينبيات الفاطميات الناصرات والعالم الإسلامي أجمع
بذكرى شهادة البضعة الطاهرة أم أبيها فاطمة الزهراء "عليها السلام"

وفقتم لكل خيروصلاح







التوقيع


 
   
قديم 06-05-2010, 05:22 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
سارة السماوي

الصورة الرمزية سارة السماوي
إحصائية العضو








سارة السماوي is on a distinguished road

سارة السماوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي

جزاك الله خير الجزاء واحسنه على الطرح القيم

وجعله في ميزان اعمالك

ورزقك الله تعالى شفاعة الزهراء المظلومة عليها السلام







 
   
قديم 07-05-2010, 04:13 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ارجوان البابلي

الصورة الرمزية ارجوان البابلي
إحصائية العضو






ارجوان البابلي will become famous soon enough

ارجوان البابلي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي

وفقك الله مولانه ورزقك الله شفاعة مولاتنا الزهراء عليها السلام







 
   
قديم 07-05-2010, 09:05 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
علي السماوة
إحصائية العضو






علي السماوة is on a distinguished road

علي السماوة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي

وفقك الله مولانه ورزقك الله شفاعة مولاتنا الزهراء عليها السلام







 
   
قديم 13-07-2010, 11:32 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
هادي الجياشي

الصورة الرمزية هادي الجياشي
إحصائية العضو






هادي الجياشي will become famous soon enoughهادي الجياشي will become famous soon enough

هادي الجياشي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي رد: كسر ضلع الزهراء عليها السلام

وفقك الله ورزقنا الله واياكم شفاعة مولاتنا الزهراء عليها السلام






التوقيع

 
   
قديم 14-07-2010, 08:32 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
دمعة فاطمة

الصورة الرمزية دمعة فاطمة
إحصائية العضو







دمعة فاطمة is on a distinguished road

دمعة فاطمة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي رد: كسر ضلع الزهراء عليها السلام

وفقك الله مولانه ورزقك الله شفاعة مولاتنا الزهراء عليها السلام







 
   
قديم 15-07-2010, 11:21 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ملة عاشور
إحصائية العضو






ملة عاشور will become famous soon enough

ملة عاشور غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي رد: كسر ضلع الزهراء عليها السلام

جزاك الله خير الجزاء واحسنه على الطرح القيم

وجعله في ميزان اعمالك

ورزقك الله تعالى شفاعة الزهراء المظلومة عليها السلام







التوقيع


 
   
قديم 16-07-2010, 11:05 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الماجد

الصورة الرمزية الماجد
إحصائية العضو






الماجد is on a distinguished road

الماجد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي رد: كسر ضلع الزهراء عليها السلام

(اللهم صل على محمدج وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد)

وفقنا الله واياكم
يا اخي
(((حسين الموسوي)))
لخدمة الدين والمذهب
ولخدمة الزهراء البتول (عليها السلام)
العبد المذنب
(الدبياني)






التوقيع

 
   
قديم 07-09-2010, 05:49 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
سالم الفتلاوي

الصورة الرمزية سالم الفتلاوي
إحصائية العضو






سالم الفتلاوي is on a distinguished road

سالم الفتلاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي رد: كسر ضلع الزهراء عليها السلام

وفقك الله مولانه ورزقك الله شفاعة مولاتنا الزهراء عليها السلام







التوقيع

كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا

 
   
قديم 23-10-2010, 07:39 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
احزان كربلاء

الصورة الرمزية احزان كربلاء
إحصائية العضو






احزان كربلاء will become famous soon enough

احزان كربلاء غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي رد: كسر ضلع الزهراء عليها السلام

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد)
وفقنا الله واياكم
لخدمة الدين والمذهب
ولخدمة الزهراء البتول






التوقيع

سائرون ... هذا ما كُنَـا عليه
ثابتون ... كخطوط في يديه
مع تاج العُربِ صرخيُ العراق
سوف نمحــو كل آثــار النفــاق
عربي عربي ... العراقي الأبي
 
   
قديم 24-10-2010, 09:38 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
حسين الموسوي

الصورة الرمزية حسين الموسوي
إحصائية العضو






حسين الموسوي will become famous soon enoughحسين الموسوي will become famous soon enough

حسين الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين الموسوي المنتدى : الضلع المكسور
افتراضي رد: كسر ضلع الزهراء عليها السلام







التوقيع

لي الشرف والعز أن أكون من طينة ألصرخي ألحسني
 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا