http://store2.up-00.com/2014-06/1402045315471.png
http://store2.up-00.com/2014-12/1418673856111.gifhttp://store2.up-00.com/2014-12/1418673856332.gif
http://store1.up-00.com/2014-12/1418323707041.jpg
http://store2.up-00.com/2014-11/1417081693191.jpg
http://store2.up-00.com/2014-12/1418385916641.jpg
http://store2.up-00.com/2014-12/1418395211651.jpg
http://store1.up-00.com/2014-12/1418251122531.jpg
http://store2.up-00.com/2014-11/1415538667351.gifhttp://store1.up-00.com/2014-11/1415548322951.gif
http://store1.up-00.com/2014-10/1412630740661.png
http://store2.up-00.com/2014-06/1401981968512.jpg http://store0.up-00.com/2014-07/1404286410271.jpg

تنويه :- كل ما ينشر من اعلانات واخبار خارج مواقعنا الرسمية المعلن عنها في المنتدى فهو لا يمثلنا اطلاقا ً ...


العودة   المركز الاعلامي لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني - دام ظله > منتدى القرآن الكريم ومنتديات رسول الانسانية صلى الله عليه وآله وسلم > منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم منتدى يتناول رد الشبهات عن شخص الرسول الاعظم صلوات الله عليه وعلى آله وسلم

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 14-07-2009, 04:34 PM   #1
نايف الحسيناوي
 
الصورة الرمزية نايف الحسيناوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,445
نايف الحسيناوي is on a distinguished road
Exclamation هــل صام الرسول الكريم ( صلى الله عليه واله ) يـوم عاشوراء ؟؟!!

هــل صام الرسول الكريم ( صلى الله عليه واله ) يوم عاشوراء
يذكرون أن الرسول الاعظم ( صلى الله عليه واله ) حينما قدم المدينة , وجد يهود المدينة يصومون يوم عاشوراء , وهو العاشر من محرم , فسألهم عن ذلك فقالوا على مافي الصحيحين وغيرهما{{هذا يوم عظيم , أنجى الله فيه موسى وقومه , وغرق فرعون وقومه فقال (صلى الله عليه واله ) فأنا أولى بموسى , وأحق بصيامه منكم فصامه رسول الله ( صلى الله عليه واله ) وأمر بصيامه }} . وكان ذلك قبل أن يُفرض صوم رمضان .
وفي الصحيحين وغيرهما أيضا ً :ـ عن عائشة وغيرها قريش تصوم عاشوراء في الجاهلية وكان رسول الله ( صلى الله عليه واله )) يصومه فلما هاجر الى المدينة صامه , وأمر بصيامه , فلما فرض شهر رمضان قال { من شاء صامه ومن شاء تركه } .
ويذكر مسلم وغيره :ـ أن صيامه ( صلى الله عليه واله ) ليوم عاشوراء كان قبل وفاته بسنة .
كذب تلك الروايات :ـ
ونحن نعتقد ونجزم : بأن ذلك كله من نسج الخيال فبغض النظر عن:ـ
1. المناقشة في أسانيد تلك الروايات , وكون أكثر رواتها محل تهمة وريب , كما أن فيهم من لم يأت الى المدينة الا بعد عدة
نايف الحسيناوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 04:43 PM   #2
نايف الحسيناوي
 
الصورة الرمزية نايف الحسيناوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,445
نايف الحسيناوي is on a distinguished road
افتراضي

سنين من الهجرة كأبي موسى الاشعري , وفيهم من كان حين الهجرة طفلا ً صغيرا ً كأبن الزبير فضلا ً عن شهوده ماقبلها , وفيهم من لم يُسلم الا بعد سنوات من الهجرة كمعاوية .
2. وعن تناقضها فيما بينها يكفي أن نذكر أن رواية تقول { أنه صام يوم عاشوراء في المدينة , متابعة لليهود ولم يكن يعلم به } وأخرى تقول : { أنه كان يصومه هو والمشركون في الجاهلية } وثالثة تقول { أنه ترك يوم عاشوراء بعد فرض شهر رمضان ) وأخرى { أنه لما صامه قالو له { أنه يوم تعظمه اليهود , فوعد أن يصوم اليوم التاسع في العام المقبل , فلم يأت العام المقبل حتى توفي ( صلى الله عليه واله ) ورواية أخرى عن معاوية الذي لم يسلم الا عام الفتح تقول : { أنه ( صلى الله عليه واله ) لم يأمر أصحابه بصيام عاشوراء بل قال لهم : لم يكتب الله عليكم صيامه , وأنا صائم , فمن شاء فليصم ومن شاء فليفطر } . الى غير ذلك من وجوه الاختلاف التي تظهر بالتتبع والمقارنة . وقد ذكر شطرا ً منه أبن القيم فراجع ( زاد المعادج1ص164ـ165)
نايف الحسيناوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 04:46 PM   #3
نايف الحسيناوي
 
الصورة الرمزية نايف الحسيناوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,445
نايف الحسيناوي is on a distinguished road
افتراضي

فنحن بعد غض النظر عن ذلك نشير الى مايلي :ـ
أولا ً :ـ أن الرواية الاولى تفيد :{ أن النبي ( صلى الله عليه واله ) كان يجهل بسنة أخيه موسى , وأنه تعلمها وأستفادها من اليهود وقلدهم فيها , ولا ضير عن هؤلاء في ذلك فأنهم يروون ـ ونحن نستغفر الله من ذلك ـ أنه (صلى الله عليه واله ) كان يحب موافقة أهل الكتاب في كل مالم يؤمر به }.
ثم يروون عنه ( صلى الله عليه واله ) مايناقض ذلك ـ وكذلك هو يناقض نفسه دائما ًعندهم , حتى في هذا المورد فهو يكره في الأذان بوق اليهود وناقوس النصارى , ويخالفهم في معاملة الحائض ويأمر بصبغ الشعر , مخالفة ًلليهود والنصارى , وينهى عن تقليدهم في الاسلام . وكان ( صلى الله عليه واله ) يصوم يوم السبت والاحد كثيرا ً , ويقصد بذلك مخالفة اليهود والنصارى .
بل لقد بلغ في مخالفته لهم حداً جعل اليهود يقولون { مايريد هذا الرجل أن يدع من أمرنا شيئا ً الا خالفنا فيه } .
وقال أبن الحاج { وقد كان عليه الصلاة والسلام يكره موافقة أهل الكتاب في كل أحوالهم حتى قالت اليهود ( ان محمداً يريد أن لايدع من أمرنا شيئا ً الا خالفنا فيه } .
وقد ورد في الحديث { مَن تشبَّه بقوم فهو منهم }
نايف الحسيناوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 05:08 PM   #4
نايف الحسيناوي
 
الصورة الرمزية نايف الحسيناوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,445
نايف الحسيناوي is on a distinguished road
افتراضي


ثانيا ً :ـ أن أطلاق كلمة عاشوراء على العاشر من محرم أنما حصل بعد أستشهاد الامام الحسين ( عليه السلام ) وأهل بيته وصحبه ( صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ) ثم أقامة المآتم لهذه المناسبة من قبل أئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) وشيعتهم رضوان الله تعالى عنهم , ولم يكن معروفا ً قبل ذلك على الاطلاق , وقد نص أهل اللغة على ذلك فقد قال أبن الاثير { هو أسم أسلامي ) .
وقال ابن دريد { أنه أسم أسلامي لايعرف في الجاهليه } .
ثالثا ً :ـ اننا لم نجد في شريعة اليهود صوم عاشوراء , ولا هم يصومونه الآن , ولا رأيناهم يعتبرونه عيدا ً أو مناسبة لهم .
رابعا ً :ـ ان صوم شهر رمضان قد فرض في مكة قبل الهجرة فراجع .
وبعد كل ماتقدم { ثبوت كذب هذه الاحاديث فلا يبقى مجال لجعل عدول النبي ( صلى الله عليه واله ) عن صوم يوم عاشوراء من أسباب حقد اليهود على المسلمين كما زعمه البعض } .
المصادر:ـ
المصنف ج4 ص290 والبخاري ط الميمنية ج1 ص244 وصحيح مسلم ط صبيح مصر ج3 ص150 والسيرة الحلبية ج2 ص132 وتاريخ الخميس ج1 ص360 والبداية والنهاية ج1 ص274 وراجع تفسير بن كثير ج1 في آيات صيام شهر رمضان في سورة البقرة ومشكل الاثار ج3 ص85 وزاد المعاد ج1ص 164وصحيح مسلم ج3 ص151
راجع كله مفتاح كنوز السنة فقد نقل ذلك في البخاري كتاب 60 و77 باب 50 و 67 والمدخل لابن الحاج ج2 ص48 ونهاية بن الاثير ج3 ص240 والجمهرة في لغة العرب ج4 ص212وراجع مقال حسن السقاف في مجلة الهادي سنة 7 عدد2 ص36
وراجع الصحيح من سيرة النبي
نايف الحسيناوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-07-2009, 08:42 PM   #5
ابوفاطمه12
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 294
ابوفاطمه12 is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .
ابوفاطمه12 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-07-2009, 06:33 PM   #6
نايف الحسيناوي
 
الصورة الرمزية نايف الحسيناوي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
المشاركات: 1,445
نايف الحسيناوي is on a distinguished road
افتراضي

شكرا ً لمروركم على الموضوع مع فائق الشكر والتقدير
اللهم صل على محمد عبدك ورسولك ونبيك وأمينك وشاهدك وصفيك وخيرتك من خلقك النبي الامي الراشد المهدي الموفق التقي الذي آمن بك وبملائكتك وبلّغ رسالاتك وتلا آياتك وجاهد عدوك وعبدك مخلصاً حتى أتاه اليقين وكان بالمؤمنين رؤوفاً رحيماً صلى الله عليه وآله وسلم تسليما .
نايف الحسيناوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2009, 06:41 PM   #7
زمهرير
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 47
زمهرير is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله بارك الله فيك
زمهرير غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2009, 09:49 PM   #8
فؤاد الدين
 
الصورة الرمزية فؤاد الدين
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: العراق
العمر: 35
المشاركات: 317
فؤاد الدين is on a distinguished road
Thumbs up صوم يوم عاشوراء؟ما هو الرأي الشرعي؟لماذا يصومه بعض المسلمين


سؤال : عن صوم يوم عاشوراء ما هو الاصل فيه ؟ ماهو الرأي الشرعي ولماذا يصومه بعض المسلمين ؟


يقول علماؤنا أنه يحرم صوم يوم عاشوراء إذا صامه الرجل بنية التبرك والتيمن لما ورد في الرواية أن ( من صامه كان حظه من صيام ذلك اليوم حظ ابن مرجانة وآل زياد ، قال : قلت : وما كان حظهم من ذلك اليوم ؟ قال : النار ) ، وإذا صامه بقصد انه مستحب على العموم كسائر أيام السنة التي لا خصوصية فيها ، صح صومه ووقع مكروها ، وإذا أمسك فيه عن المفطرات حزنا إلى ما بعد العصر ثم افطر كان مستحبا من غير كراهة .
وأما تفصيل المطلب فإنه يوجد في مصادر الجمهور روايات متعددة حول صوم يوم عاشوراء واستحباب ذلك ، وأنه كفارة سنة أو غير ذلك ، كما يستفاد منها أيضا أن صوم عاشوراء كان مألوفا ومعروفا في مكة فكان اهل الجاهلية كانوا يصومونه ، وكان النبي صلى الله عليه وآله يصومه أيضا فلما نزل شهر رمضان تركه ، بينما في روايات أخرى ما هو مخالف لهذا بل تشير إلى أن أمر صوم عاشوراء كان مجهولا ، وغير معروف حتى للنبي صلى الله عليه وآله وإنما كان موجودا لدى اليهود فاستغرب لما سمع عن صومه ، وسأل عن مناسبة ذلك فأخبروه أنه لأجل إنتصار موسى على فرعون ، فقال : أنتم أولى بموسى منهم . والأمران لا ينسجمان فإن معنى صوم أهل الجاهلية له ـ بل وصوم النبي له ـ أن يكون معروفا عند النبي صلى الله عليه وآله ، بينما استغراب النبي وسؤاله بحسب الرواية الأخرى عن هذا الصوم وما شأنه ؟ يعني أنه لم يكن معروفا عنده صلى الله عليه وآله .
فمن الروايات ما ورد في مسند احمد عن ابن عمر قال كان يوم عاشوراء يوما يصومه أهل الجاهلية فلما نزل رمضان سئل عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم قال هو يوم من أيام الله تعالى من شاء صامه ومن شاء تركه
وفيه أيضا : عن ابن عباس قال قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة فإذا اليهود قد صاموا يوم عاشوراء فسألهم عن ذلك فقالوا هذا اليوم الذي ظهر فيه موسى على فرعون فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه أنتم أولى بموسى منهم فصوموه .
كذلك فإننا نعتقد ، ويفترض أن جميع المسلمون يعتقدون ، بأن النبي صلى الله عليه وآله كان أعلم بدين موسى وعيسى من الأحبار والرهبان الذين كانوا حينئذ ـ فضلا عن عامة اليهود والنصارى ـ . فقد سبق أن قال لعدي بن حاتم وكان على دين النصارى ومتعمقا فيه : أنا أعلم بدينك منك(1).
وفي نفس الوقت كان حساسا تجاه النفوذ اليهودي لنفوس المسلمين ودينهم فقد كان الله يعلم ( تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها ) ، وذلك ( لئلا يكون للناس عليكم حجة ) . وعندما حاول بعض المسلمين أن يقرأ التوراة وينقل ما فيها من المواعظ نهره النبي ونهاه عن ذلك . فكيف يقوم هو بأمر الناس بأن يتابعوا اليهود في صومهم !!
وقبيل الانتهاء من هذه الكتاب عثرت على مناقشة جيدة للمحقق العاملي في الموضوع فألحقت حاصلها به لتتم الفائدة : قال في كتابه الصحيح من سيرة الرسول :
ونحن نعتقد ونجزم : بأن ذلك كله من نسج الخيال . فبعد غض النظر عن :
1 - المناقشة في أسانيد تلك الروايات ، فإن فيهم من لم يات إلى المدينة إلا بعد عدة سنين من الهجرة كأبي موسى الأشعري ، وفيهم من كان حين الهجرة طفلا صغيرا كابن الزبير ، وفيهم من لم يسلم إلا بعد سنوات من الهجرة كمعاوية .
2 - وعن تناقضها فيما بينها ، يكفي أن نذكر : أن رواية تقول : إنه صام يوم عاشوراء في المدينة ، متابعة لليهود ، ولم يكن يعلم به . وأخرى تقول : إنه كان يصومه هو والمشركون في الجاهلية . وثالثة : إنه ترك يوم عاشوراء بعد فرض شهر رمضان . وأخرى : إنه لما صامه قالوا له : إنه يوم تعظمه اليهود ، فوعد أن يصوم اليوم التاسع في العام المقبل ، فلم يأت العام المقبل حتى توفي ( ص )..
وأيضا فإن إطلاق كلمة عاشوراء على العاشر من محرم إنما حصل بعد إستشهاد الامام الحسين " عليه السلام " ، وأهل بيته وصحبه صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ، ثم إقامة المآتم لهذه المناسبة من قبل أئمة أهل البيت ( ع ) وشيعتهم رضوان الله تعالى عليهم ، ولم يكن معروفا قبل ذلك على الاطلاق . وقد نص أهل اللغة على ذلك ، فقد قال ابن الأثير ، " هو اسم إسلامي ". وقال ابن دريد : إنه اسم إسلامي لا يعرف في الجاهلية . وثالثأ : إننا لم نجد في شريعة اليهود صوم يوم عاشوراء ، ولا هم يصومونه الآن ، ولا رأيناهم يعتبرونه عيدأ أو مناسبة لهم(2).

ثم إنه يوجد في روايات أهل البيت عليهم السلام ثلاث طوائف من الروايات :
الأولى : ما يدل على النهي عنه وأن الصائم في ذلك اليوم حظه حظ آل زياد وهو النار كما ورد في رواية عن الصادق عليه السلام . فعن الحسين بن أبي غندر ، عن أبيه ، عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال : سألته عن صوم يوم عرفة ؟ فقال : عيد من أعياد المسلمين ويوم دعاء ومسألة ، قلت : فصوم يوم عاشوراء ؟ قال : ذاك يوم قتل فيه الحسين عليه السلام ، فان كنت شامتا فصم ، ثم قال : إن آل امية نذروا نذرا إن قتل الحسين عليه السلام أن يتخذوا ذلك اليوم عيدا لهم يصومون فيه شكرا ، ويفرحون أولادهم ، فصارت في آل أبي سفيان سنة إلى اليوم ، فلذلك يصومونه ويدخلون على أهاليهم وعيالاتهم الفرح ذلك اليوم ، ثم قال : إن الصوم لا يكون للمصيبة ، ولا يكون شكرا للسلامة ، وإن الحسين عليه السلام اصيب يوم عاشوراء إن كنت فيمن اصيب به فلا تصم ، وإن كنت شامتا ممن سره سلامة بني امية فصم شكرا لله تعالى .
وفي رواية أخرى عن زيد النرسي قال : سمعت عبيد بن زرارة يسأل أبا عبدالله عليه السلام عن صوم يوم عاشوراء ؟ فقال : من صامه كان حظه من صيام ذلك اليوم حظ ابن مرجانة وآل زياد ، قال : قلت : وما كان حظهم من ذلك اليوم ؟ قال : النار ، أعاذنا الله من النار ومن عمل يقرب من النار .
والثانية : يستفاد منها أنه لا مانع منه وأن رسول الله قد صامه وأنه كفارة سنة منها ما عن أبي همام ، عن أبي الحسن عليه السلام قال : صام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يوم عاشوراء . ومنها ما عن مسعدة بن صدقة ، عن أبي عبدالله عليه السلام عن أبيه ، أن عليا عليه السلام قال : صوموا العاشوراء التاسع والعاشر ، فانه يكفر ذنوب سنة .
والثالثة : فيها التفصيل بأن لا يصام كيوم كامل وإنما إلى ما بعد الظهر ، وأن لا يبيت الصيام فيه ، وأنه في هذه الصورة يكون مطلوبا . فعن عبدالله بن سنان قال : دخلت على أبي عبدالله عليه السلام يوم عاشوراء ودموعه تنحدر على عينيه كاللؤلؤ المتساقط ، فقلت : مم بكائك ؟ فقال : أفي غفلة أنت ؟ ! أما علمت أن الحسين عليه السلام اصيب في مثل هذا اليوم ؟ فقلت : ما قولك في صومه ؟ فقال لي : صمه من غير تببيت ، وأفطره من غير تشميت ، ولا تجعله يوم صوم كاملا ، وليكن إفطارك بعد صلاة العصر بساعة على شربة من ماء ، فإنه في مثل ذلك الوقت من ذلك اليوم تجلت الهيجاء عن آل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم . . .
واعتبر جمع من الفقهاء أن هذه الثالثة جامع بين روايات المنع وروايات الجواز .. هذا مع وجود قائلين بالحرمة مطلقا وقائلين باستحباب الصوم فيه مطلقا ، وقائلين بالاستحباب لو صامه على وجه الحزن ..وللحديث المفصل مقام غير هذا المقام ، سواء في جهته الأصولية أو في جهته الفقهية .

1 - الطبري 1
2 - الصحيح من سيرة الرسول ج 4

فؤاد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-08-2009, 10:45 PM   #9
احمد الطائي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 87
احمد الطائي is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله بارك الله فيك
احمد الطائي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 12:54 AM   #10
علي عبد
 
الصورة الرمزية علي عبد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 586
علي عبد is on a distinguished road
افتراضي

موفق بإذن الله بارك الله فيك
علي عبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 12:59 AM   #11
علي عبد
 
الصورة الرمزية علي عبد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 586
علي عبد is on a distinguished road
افتراضي

بارك الله فيك وسدد الله خطاك وجعلك من المنتظرين باذن الله
علي عبد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 08:28 AM   #12
فؤاد الدين
 
الصورة الرمزية فؤاد الدين
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: العراق
العمر: 35
المشاركات: 317
فؤاد الدين is on a distinguished road
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
فؤاد الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:25 PM.


Security team

  شبكة جنة الحسين (عليه السلام) للإنتاج الفني