http://store2.up-00.com/2014-06/1402045315471.png
http://store2.up-00.com/2014-12/1418673856111.gifhttp://store2.up-00.com/2014-12/1418673856332.gif
http://store1.up-00.com/2014-12/1418323707041.jpg
http://store2.up-00.com/2014-11/1417081693191.jpg
http://store2.up-00.com/2014-12/1418385916641.jpg
http://store2.up-00.com/2014-12/1418395211651.jpg
http://store1.up-00.com/2014-12/1418251122531.jpg
http://store2.up-00.com/2014-11/1415538667351.gifhttp://store1.up-00.com/2014-11/1415548322951.gif
http://store1.up-00.com/2014-10/1412630740661.png
http://store2.up-00.com/2014-06/1401981968512.jpg http://store0.up-00.com/2014-07/1404286410271.jpg

تنويه :- كل ما ينشر من اعلانات واخبار خارج مواقعنا الرسمية المعلن عنها في المنتدى فهو لا يمثلنا اطلاقا ً ...


العودة   المركز الاعلامي لمكتب المرجع الديني آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني - دام ظله > منتديات أهل البيت عليهم السلام والعقائد والإلهيات > الحوار الاسلامي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

الحوار الاسلامي منتدى للنقاش الحر في اهم القضايا الاسلامية المعاصرة والتحديات التي تواجه الاسلام والمسلمين

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 31-07-2008, 09:17 PM   #1
الواهب
 
تاريخ التسجيل: May 2008
العمر: 29
المشاركات: 308
الواهب is on a distinguished road
Smile نبذه مختصره عن الأسراء والمعراج

قال سبحانه وتعالى: { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلا ً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إلى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إنـّه هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ}.

وقال تعالى شأنه: { وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى * مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى... }.

إنّ حادثة الإسراء والمعراج من الحوادث المعجزة التي اُعطيت لنبيّ الرحمة محمّد (صلى الله عليه واله).

واختلف المؤرّخون في تاريخ الإسراء والمعراج، كما اختلف أيضا ً في مكان الانطلاق، وأنـّه بالروح والجسد أم بالروح فقط؟

روى قطب الدين الراوندي عن عليّ (عليه السلام) أنـّه قال: «لمّا كان بعد ثلاث سنين من مبعثه (صلى الله عليه واله) أسرى به إلى بيت المقدس، وعرج به منه إلى السماء ليلة المعراج».

وهو الراجح أو الأرجح في تاريخهما عند بعض محققي علمائنا، وإن كان المشهور أنـّهما وقعا قبل الهجرة بمدّة وجيزة.

ثمّ أنّ صريح الآية على أنّ مكان الانطلاق هو المسجد، وقد يراد به مكـّة المكرّمة، ووردت روايات على أنـّه أسرى به من بيت اُمّ هاني بنت أبي طالب.

وقد ذهب الإماميّة ومعظم المسلمين من أنّ الإسراء، إنّما كان بالروح والجسد معا ً أمّا المعراج فذهب الأكثر إلى أنـّه كان بالروح والجسد أيضاَ.

وكانّ لحادثة الإسراء والمعراج أهدافا ً ونتائج عقائدية سامية تجلـت في تمحيص الناس والكشف عن مدى يقينهم وثباتهم على الإيمان بنبوة محمّد (صلى الله عليه واله)؛ إذ اهتز بعض المسلمين، واضطرب ضعاف الإيمان. والهدف الأسمى من هذا كلـّه هو أنّ الله عزوجل أراد أن يعدّ النبي (صلى الله عليه واله) إعدادا ً جيّدا ً لكي يواجه التحدّيات والمصاعب والمشكلات، وأن يحمل أعباء الرسالة إلى العالم بأسره، فأراه سبحانه وتعالى بعض آثار عظمته في عملية تربويّة رائعة، ونقله من مرحلة السماع إلى مرحلة الرؤية والشهود؛ ليزيد في المعرفة يقينا ً، وفي الإيمان رسوخا ً.

ثمّ أنـّه قد جاء في بعض الروايات أنّ الصلوات الخمس فرضت حين الاسراء المعراج.
__________________
الواهب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:34 AM.


Security team

  شبكة جنة الحسين (عليه السلام) للإنتاج الفني