الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
v8wdr30luwo4.png (592×254)153606205438113.png (177×254)153606205434142.png (40×254)153606205430571.png (191×254)
image92005.html (1000×107)image92010.html (205×51)image92009.html (203×51)image92008.html (197×51)image92007.html (183×51)image92006.html (212×51)image92015.html (205×71)image92014.html (203×71)image92013.html (197×71)image92012.html (183×71)image92011.html (212×71)
9ns97t43zn944ktzg.jpg (173×36)95zvayepo5npcobzg.jpg (234×36)fzm9hjoh0hg0rbazg.jpg (217×36)wu2k32h78h9d5d9zg.jpg (211×36)l7dqy2c2dhld5vczg.jpg (165×36)
pl817gvt6nff5x8zg.jpg (329×47)nd06btfzmo1o9dbzg.jpg (322×47)
7y2m60km27k0n2azg.jpg (181×58)bqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)osv9v4n96ifg7a6zg.jpg (155×58)vznz9c29vv68jcezg.jpg (142×58)

 

 

 

 


   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتديات المرجعية > منتدى صلاة الجمعة المباركة
 

منتدى صلاة الجمعة المباركة منتدى يختص بنقل اخبار صلوات الجمع المباركة

موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 13-10-2017, 03:42 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اعلام مكتب الزبيدية
اعلامي
إحصائية العضو






اعلام مكتب الزبيدية is on a distinguished road

اعلام مكتب الزبيدية غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى صلاة الجمعة المباركة
افتراضي خطيب جمعة الزبيدية:الإمامُ السجاد عاشَ أقسى مراحلِ التأريخِ وشاهدَ افجعَ المصائبِ



خطيب جمعة الزبيدية:الإمامُ السجاد عاشَ أقسى مراحلِ التأريخِ وشاهدَ افجعَ المصائبِ




المركز الاعلامي _ اعلام الزبيدية


قال خطيب جمعة الزبيدية الشيخ رضا الدليمي الواقعة شمال مدينة الكوت اليوم الجمعة 22 محرم الحرام لسنة 1439 هــ. الموافق 13/10/2017 ستمر علينا ذكرى اليمة وفاجعة عظيمة في الخامسُ والعشرونَ من شهرِ محرمِ الدمِ والشهادةِ هي ذكرى وفاةِ الإمامِ الزاهدِ والعالمِ الربانيِ المجاهدِ سيدِ الساجدينَ وزينِ العابدينَ عليه وعلى آبائِهِ وأبنائِهِ المعصومينَ التسليمُ والتكبيرُ والصلوات ..
وهو الإمامُ الذي عاشَ أقسى مراحلِ التأريخِ وشاهدَ افجعَ المصائبِ وهي تلمُّ بأهلِ بيتهِ أبانَ الحربِ الدمويةِ الاموية التي التقمتْ خيرَ الخلقِ في مجزرةِ التأريخِ البشري- وهي واقعةُ الطفِ الكربلائية - لقد سارَ الإمامُ الرابعُ عليه السلام وفقَ ذاتِ النهجِ المحمدي العلوي حاملاً على عاتقيهِ مهمةَ نشرِ الدينِ وتحقيقِ العدالةِ كما كانَ جدُهُ الأميرُ أنموذجاً تربّعَ على صدارةِ الصُّلحاءِ والمبلغين, ولو لم يكن كذلك لما وجدنا ذكراً لذلك الظهرِ المحدودبِ الذي يتفقدُ الأراملَ والأيتامَ في أجوفةِ الليل, حاملاً على ظهرهِ الأقدسِ المعوناتِ لمَنْ لا كافلَ لَهم ولا مُعِيل, وهو مع كلِّ ذاك اعلمُ وافقهُ وأزكى وأورعُ أهلِ زمانِهِ, ولما لمحناهُ على محيَّاه غارقاً بدموعِهِ الساخنةِ تأكيداً لتفاعلِهِ مع همومِ وأوجاعِ المحرومينَ وجياعِ وفقرِ ومعاناةِ المضطهدينَ والمعذبين شافعاً كلَّ ذلك باليقينِ الثابتِ برحمةِ اللهِ وعطائِهِ الأكبر .

واشار خطيب الجمعة الى أن الامام السجاد (عليه السلام) سَبَقَ عالمَ الشعاراتِ ومدارسَ القانونِ فكانَ بحقٍ أُستاذَ التنظيرِ والتأسيسِ والتجذيرِ لمبادئ وحقوقِ الإنسانِ والحيوانِ والنباتِ وحتّى الجمادِ - وذلك برسالتِه الموسومةِ رسالةِ الحقوق.. وهكذا ومن أولِ كلمةٍ، أو التفاتةٍ، وبلا مزايداتٍ إعلاميةٍ، نُلاحظُ أنَّ الإمامَ السجادَ عليه السلام أكّد حقَّ اللهِ الذي هو ما أوجبه الخالقُ على الناسِ من قيمٍ عظيمةٍ ومُثلٍ نبيلة، ثم جاءَ حقُّ النفسِ على صاحبِها، ثمّ حقوقُ الآخرينَ فرداً فرداً، ليكونَ الإمامُ(عليه السلام) أفضلَ تجسيدٍ لها، والاِنصهارِ بها، وبلا مدّعياتٍ أو شعارات

واكمل قائلا : لقد عاشَ الإمامُ السجادُ عليه السلام أربعةً وثلاثين عاماً من سني عمرهِ الشريف وهو يُصحِّحُ ما قد انحرفَ أو زالَ من نفوسِ المسلمين, لِيعيدَ ذلك الإسلامُ الذي أرادَه اللهُ عز وجل ورسوله صلى الله عليه وآله إلى نفوسِهِم وقلوبِهِم. فقد عمِلَ قادةُ الضلالِ والإضلالِ الاموي التكفيري الناصبي الداعشي ومن والاهُم على صنعٍ انموذجٍ من الإسلامِ يتناغمُ ومصالحَهُم الدنيئةَ ليعتاشوا من خلالِهِ على استعبادِ المسلمينَ وتغريبِهِم عن النهج القويم,حتى وصل الحال بهم انهم يعتبرون يزيد من الائمة ومن الحكام الذين يجب طاعتهم وان ارتكب مجزرة في كربلاء لكن لديه من الحسنات مايرفع عنه ويمحي له كل انواع الظلم التي ارتكبها وهذا ماذكره المحقق الكبير سماحة السيد الصرخي الحسني (دام ظله الشريف ) في محاضرته التاريخية العقائدية

واختتم خطبته قائلا : لقد كانتِ الدعوى السجاديةُ الصامتةُ بالأفعالِ وترسيخُ المبادئ والأخلاقِ الإسلاميةِ هي السمةَ الأبرزَ في الأسلوب السجادي، ولهذا أننا نسمعُ كلمتَهُ التي فجّر بها مجلسَ أولئكَ المتباكينَ المتخاذلينَ القائلين غيرَ الفاعلين حينَ وبَّخَهُم على فعلتِهِم النكراء بتركِ الحسينِ عليه السلام وتنصلِهِم عن عهدِهِم وميثاقِهِم ثم مقاتلتِهِم له حيث ورد فيما قال عليه السلام : (( فتباً لكم لما قدّمتم لأنفسِكُم، وسوأةً لرأيكُم، بأيةٍ عينٍ تنظرونَ إلى رسول الله(صلى الله عليه وآله)، إذ يقول لكم: قتلتُم عترتي، وانتهكتُم حُرمتي، فلستم من أمّتي) .





ثم اقيمت ركعتا صلاة الجمعة






 
موضوع مغلق
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خطيب جمعة الزبيدية :تحمّل الإمامُ الكاظم شتى صنوف الإرهابِ السياسيّ والفكريّ والعذاب النفسيّ والجسديّ اعلام مكتب الزبيدية منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 21-04-2017 03:27 PM
خطيب جمعة سومر :: ذكرى وفاةِ الإمامِ الزاهدِ والعالمِ الربانيِ الذي عاشَ أقسى مراحلِ التأريخِ أعلام سومر منتدى صلاة الجمعة المباركة 7 30-10-2016 04:30 PM
خطيب جمعة الحي: الإمامُ السجاد (عليه السلام)الذي عاشَ أقسى مراحلِ التأريخِ وشاهدَ افجعَ المصائبِ اعلام مكتب الحي منتدى صلاة الجمعة المباركة 7 30-10-2016 01:36 PM
خطيب جمعة الزبيدية : الامام السجاد استاذ التنظير والتجذير لمبادئ حقوق الانسان 26 محرم 1438 هـ اعلام مكتب الزبيدية منتدى صلاة الجمعة المباركة 8 30-10-2016 01:34 PM
خطيب جمعة السماوة : خرجَ الإمامُ الحسين مصلحاً في سبيلِ الحق وكشفِ زيفِ الحاكمِ الظالمِ اعلام السماوة منتدى صلاة الجمعة المباركة 13 11-10-2016 05:50 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.