المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذي قار/تتواصل حوزة الامام الكاظم(عليه السلام)باعطاء الدروس الحوزوية


اعلام حوزة الامام الكاظم
01-11-2009, 11:42 PM
استمرار حوزة الامام الكاظم(عليه السلام) باعطاء الدروس الحوزوية في قضاء الشطرة
بتاريخ 1/11/2009
-
بسم الله الرحمن الرحيم

(قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون)
صدق الله العلي العظيم

لمايحمله العلم من دور بارز واثر كبير في تربية الفرد وتكامله تكاملاً معنوياً ليصل به الى قمة الكمالات لو استغل العلم بصورة صحيحة واخذ من منبعه الاصلي المتمثل بالائمة المعصومين (عليهم السلام) والعلماء الصالحين
تستمر حوزة الامام الكاظم (عليه السلام) باعطاء الدروس الحوزوية في مكتب المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى
السيد الصرخي الحسني (دام ظله العالي) في قضاء الشطرة
حيث اعطى الشيخ رياض الزيدي(دام عزه) مادة الفقه / احكام خاصة في الغسل
نسأل الله تعالى التوفيق لطلبة حوزة الامام الكاظم(عليه السلام)

http://www.4nw.net/upfiles/1Bo04835.jpg (http://www.4nw.net/)

http://www.4nw.net/upfiles/cai04835.jpg (http://www.4nw.net/)

http://www.4nw.net/upfiles/ch104835.jpg (http://www.4nw.net/)

http://www.4nw.net/upfiles/4CO04835.jpg (http://www.4nw.net/)


-

سلوان @
02-11-2009, 12:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم آل محمد

بارك الله بطلبة حوزة الامام الكاظم (عليه السلام) نسال الله لكم التوفيق انه سميع مجيب

أبوهاني البدري
02-11-2009, 12:26 AM
والله والله والله من كان قادرا على الالتحاق بالحوزات الشريفة ولم يلتحق سيعض اصبع الندامة مستقبلا

ابو حوراء الركابي
02-11-2009, 09:28 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرج قائم آل محمد

بارك الله بطلبة حوزة الامام الكاظم (عليه السلام) نسال الله لكم التوفيق انه سميع مجيب

السلطاني
03-11-2009, 05:27 AM
عن الامام علي بن ابي طالب عليه السلام انه قال :
" كفى بالعلم شرفا أن يدعيه من لا يحسنه و يفرح به إذا نسب إليه و كفى بالجهل ذما أن يبرأ منه من هو فيه "
و عنه (عليه السلام) أنه قال لكميل بن زياد :
"يا كميل العلم خير من المال العلم يحرسك و أنت تحرس المال و العلم حاكم و المال محكوم عليه و المال تنقصه النفقة و العلم يزكو على الإنفاق "
اذا اراد الله سبحانه وتعالى بالانسان الخير يفقه في الدين دين الاسلام الحنيف.