المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بطلان أسطورة(( عبد اللّة بن سبأ)) موسس مذهب الشيعة


عراق الصابرين
19-08-2009, 08:55 PM
بطلان أسطورة(( عبد اللّة بن سبأ)) موسس مذهب الشيعة



هناك الكثير من الشبه التي تثار حول اصل التشيع أي منشأة التي تكون عارية عن الصحة
ولا اساس لها بل حاول خصوم الشيعة اختلاقها وافتعالها بغرض تشوية سمعة هذا المذهب الكبير
والنيل منة ومن الذي ينتمون الية . وقد طرحت شبهة(( عبد اللّة بن سبأ اليهودي ))ونسبت اليهم
أي انة هو الذي اسس مذهبهم ويمكن دحر هذة الشبهة بالالة العلمية من كتب المعتبر ةعند الفريقين
ويمكننا ان نوجز مناقشة هذة الشبهة والرد عليها بالامور التالية :

1- لم يتحدث عن( عبد اللّة بن سبأ) المؤرخون القدامى ؛كابن شهاب الزهري ،وعروة بن الزبير
،وابان بن عثمان ،وابي بكر بن حزم ،وموسى بن عقبة ، والواقدي وغيرهم ممن دونوا التاريخ
في اواخر العهد الاموي ،كما انة لم يرد على لسان الاموين انفسهم ؛ كمعاوية وأمثالةُ ممن بذلوا
الا‘ موال الطائلة لكل من يروي لهم مايسي‘ الى علي (علية السلام) وشيعتة .
ولم يعرف التأريخ (لعبد اللّةبن سبأ) من ذكر طيلة هذة الفترة حتى نهاية النصف الا‘ول من القرن
الثاني برز هذا البطل على المسرح على لسان(( سيف بن عمر))المعروف بالدس والكذب والتزلف
الى حكام بني العباس اولئك الذين سلكوا نفس طريق الامويين مع العلويين وشيعتهم (الحسني ص27- 28)فراجع.

2- ذهب كل من( فلهاوزن) و(فريد ليندر) الى ان( عبد اللّة بن سبأ اليهودي) هو من أختلاق المتأخرين
(كما قال الحسني ص27)

3- كما ذهب الى هذا الرآي الدكتور(طة حسين)في كتابة (علي وبنوة ص24-25) بقولة ((والغريب ان المؤرخين الذين اكثروا من ذكر ابن السوداء((عبد اللّة بن سبأ))وأصحابة حين رووا أمر الفتنة ايام عثمان .... الغريب ان هؤلاءِ المؤرخين قد نسوا السبئية نسياناً تاماً ، او اهملوها اهمالاً كاملاً حين رووا حرب صفين .
واقل ما يدل علية اعراض المؤرخين عن السبئية وعن ابن السوداء في حرب صفين ان أمر السبئية وصاحبهم ابن السوداء متكلفاً منحولاً ،وقد أًًُ خترع حين كان الجدال بين الشيعة وغيرهم من الفرق
الا‘سلامية ,اذ اراد خصوم الشيعة أن يدخلوا في اصول المذهب عنصراً يهودياً ؛ امعاناً في الكيد لهم ؛ والنيل منهم ...
ثم ان ابن السوداء لم يكن الا وهماً ؛وان وجد بالفعل فلم يكن ذا خطر كالذي صورة المؤرخين ،
وصورا نشاطة أيام عثمان وفي العام الاول من خلافة علي(علية السلام) ،انما هو شخص ادخرة خصوم الشيعة
للشيعة وحدهم ولم يدخروة للخوارج ؛لان الخوارج لم يكونوا من الجماعة ،ولم يكن لهم مطمع في الخلافة
ولا في الملك(نفس المصدر فراجع)

4- وذكر الدكتور( احمد محمود صبحي ) في كتابة (نظرية الا‘مامة ) ان ما نسب الى ((عبد اللّة بن سبأ)
من احداث سياسية كمقتل عثمان وحرب الجمل وما نسب الية من وضع اسس المذهب الشيعي وفكرة الوصاية والحق الالهي وذالك كان اضطراراً (لتنزية الصحابة ) الذين قاموا يتلك الامور ولالقائها على كاهل ((عبد اللّة بن سبأ )) ليتحمل مسؤليتها . وهذا تبرير لاشتراك الصحابة في تلك الفتن حيث القيت على عاتق ذالك اليهودي الدخيل ((عبد اللّة بن سبأ)) اذن عبد اللّة بن سبأ هواساس الفتن وظهور مذهب الشيعة((الحسني في كتابة بين التصوف والتشيع28- 29))فراجع

5- جاء الدكتور (علي الوردي ) ليوكد وهمية عبد اللّة بن سبأ في كتابة (وعاظ السلاطين) بقولة : بعد
ما ذكر بعض ما جاء عن(( عبد اللّة بن سبأ )) وما نسب الية من آراء واعمال ((يخيل لي ان حكاية ابن سبأ من اولها الى أخرها كانت حكاية متقنة الحبك رائعة التصوير)
وراح يدلّل على رأية هذا بذكر التشابة بين صفات واعمال وسيرة ((عمار بن ياسر))وبين ما نسب الى (لابن سبأ ) ومن ذالك : أن ابن سبأ يكنى بابن السوداء وكان مشركوا قريش يكنون عمار بن ياسر بأبن السوداء .وكان عمار من اصل يماني ويصح ان يقال لكل يماني(( ابن سبأ )) وعمار توجة الى مصر واخذ يحرض الناس على عثمان (هذاعلى رآي من ذهب الى ان عماراً سافر الى مصر ألآ ان الصحيح لم يسافر فراجع كتاب العلامة الأميني ((الغدير))ج9ص218 ) فراجع

وابن سبا سافر الى مصر واتخذ من الفسطاط مقراً لة واخذ يراسلُ انصارة منها .
وينسب الى ابن سبأ القول :بأن عثمان أخذ الخلافة بغير حق وصاحبها الشرعي هو علي (علية السلام)
وهذا في الحقيقة كلام عمار وقالوا: أن ابن سبأ حرك أبا ذر في صرختة بوجة اصحاب الثراء وخاصة عثمان ومعاوية والصلة الوثيقة بين عمار وابي ذر واضحة وغيرذالك.
ومن هنا يتضح ان عمار هوالذي يسمى ابن السوداء .


6- لوسلمنا بوجود(( عبد اللّة بن سبأ)) فقد اعلنت الشيعة البراءة منة ولعنتة لأنة كان من الغلاة وفي ذالك يقول الشيخ ((عباس القمي ))((عبد اللّة بن سبأغال ملعون استهواة استهواة الشيطان )) وعراق الصابرين يقول ((لهنة اللّة والرسل والملائكة والناس اجمعين على عبد اللّة بن سبا))


7- ان المتتبع للكتب والمصادر التاريخية لمعرفة ما اعتمد علية من مصادر والرواة الذين رووا وتحدثوا عن شخصية(( عبد اللّة بن سبأ ))لتقييم الروايات والرواة والمروي عنة من حيث السند والمتن ان المتتبع لم يجد الا رجلاً اسمة ((سيف بن عمر التميمي)) الذي مات سنة(170هجرية) قد وصفة علماء الرجال بانة :(ضعيف متروك الحديث ،ليس بشي،كذاب كان يضع الاحاديث اتهم بالزندقة...ألخ)
(معالم المدرستين ،مرتضى العسكري ج1ص435-436 والغديرج9ص218 وما بعدها والكامل في التأريخ لأبن الأثير ج3 وغيرها......)
أختلق اكثر من (150) صحابيا ًلرسول اللة (صلى اللّةعلية آلة) وضع كتابين في التأريخ ((الفتح والردة))و((الجمل ومسير عائشة وعلي)) وقد حشا الكتابين بما لا حقيقة لة وبتحريف الحقائق والحوادث وتزيفها ؛من أكاذيبة ومختلقاتة كا أختلاق أصحاب لرسول اللّة لاوجود لهم –كما أشرتُ – ومن بين تلك الشخصيات المختلقة (عبد اللّة بن سبأ).
ثم جاء المؤرخون بعد (سيف بن عمر)الوضاع فرأوا الكتابين الأنفي الذكر ،وأول من خدع (بسيف) وأخذ عنة المؤرخ( الطبري ) وعن الطبري نقل الرواة والمؤرخون كابن الأثير وابن عساكر وابن كثير ووغيرهم بلا فحص ولا تمحيص (راجع معالم المدرستين........والمصادر أنفة الذكر)

8- ثم أين الأمام علي (علية السلام) عن أبن السوداء ((عبد اللّة بن سبأ))اليهودي الذي أسلم في خلافة عثمان بن عفان ولكنة سرعان ما برز على مسرح الاحداث أخذ يدير دفة الامور السياسية والعقائدية
في وسط المسلمين؟

وأين الصحابة الأبرار من حملة ألرسالة الأسلامية ؛ممن لم يتركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
؛كابي ذر والمقداد وسلمان وعمار وغيرهم أين أولئك من أبن السوداء ؟وأين عثمان بن عفان وولاتةُ
عنة ؟ ألم يذكر المؤرخون بأنة هو الذي حرك أبا ذر والجماهير للثورة على عثمان ولم يكف حتى قضي على ألخليفة وقتل؟

فأن كان(( عبد اللّة بن سبأ)) فعلاً موجود فلماذا سكتَ عنةُ كل هولاءِ ؛ الم يردعة ويقف بوجهة أحد منهم للحد
من تصرفاتة ونشاطاتة المشبوهة تلك؟
والتاريخ لم يذكر ردعاً للأمام (علية السلام) ضد تحركات ابن السوداء الهدامة تجاة الاسلام والمسلمين
وكذالك الصحابة وعثمان الذي ينبغي أن ينتصر لنفسة ويقضي علية او على الاقل يودبة او يوبخة ولكن شيئاً من هذا لم يحصل مما يدلل على أسطورية هذة الشخصية وعدم وجودها .

ونستنتج من ذالك كلة الى القول :بأن شخصية ((عبد اللّة بن سبا)) ليست الا شخصية اسطورية موهومة
ولا وجود لها ،أنما صنعها أعداء الشيعة لضرب ألشيعة وطعنهم بمعاول ألهدم المسمومة .
وهكذا فان الشيعة هم الفرقة ((الناجية)) التي أرتضاها اللّة عز وجل لدينة فغرس بذرتها رسول اللّة
(صلى اللّة علية وآلة وسلم) بالثقلين ((القرآن واهل بيتة المعصومين))كما جاء عنة بقولة : أني تارك فيكم الثقلين ؛ كتاب اللّة وعترتي أهل بيتي ،ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي ابداً ،وانهما لن يفترقاًحتى يردا عليّ الحوض وهو حديث متواتر نقل بعدة طرق وبالفاظ قريبة من هذا(راجع الأتحاف بحب الأشراف للشيرازي ، ذخائر العقبى للطبري ، واسد الغابة لأبن الأثيروالمراجعات لعبد الحسين شرف الدين وغيره الكثير الكثير....

ملاحضة|| على جميع الأخوة نقلة الى جميع المنتديات وبالخصوص السنية





اللهم وفقنا لما تحب وترضى


عراق الصابرين

المنتفض الصغير
20-08-2009, 01:58 PM
بوركت بوركت بوركت

ابو علي الشمري
20-08-2009, 02:17 PM
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .