المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كلمات رائعة يحللها رائع


احمد عباس الشميلاوي
24-05-2008, 09:27 PM
عــلى مــــســـــرح الثـــــــــــورة
*[ فدونكها مخطومة مرحولة تلقاك يوم حشرك ، فنعم
الحكم الله ، والزعيم محمد ، والموعد القيامة ، وعند الساعة
يخسر المبطلون] .
(الزهراء عليها السلام)وقفت لا يخالجها شك فيما تقدم عليه ، ولا يطفح عليها موقفها الرهيب
بصبابة من خوف أو ذعر ، ولا يمر على خيالها الذي كان جديا كلم الجد ،
تردد في تصميمها ، ولا تساورها هاجسة من هواجس القلق والارتباك ، وها
هي الان في أعلى القمة من استعدادها النبيل ، وثباتها الشجاع على خطتها
الطموح ، وأسلوبها الدفاعي ، فقد كانت بين بابين لا يتسعان لتردد طويل ،
ودرس عريض ، فلا بد لها من اختيار أحدهما وقد اختارت الطريق المتعب
من الطريقين الذي يشق سلوكه على المرأة بطبيعتها الضعيفة لما يكتنفه من
شدائد ومصاعب تتطلب جرأة أدبية ، وملكة بيانية مؤثرة ، وقدرة على صب
معاني الثورة كلها في كلمات وبراعة وفنية في تصوير النقمة ، ونقد الأوضاع
القائمة تصويرا ونقدا يجعلان في الألفاظ معنى من حياة ، وحظا من خلود ،
لتكون الحروف جنود الثورة الخيرة ، وسندها الخالد في تاريخ العقيدة ،
ولكنه الأيمان والاستبسال في سبيل الحق الذي يبعث في النفوس الضعيفة
نقائضها ، ويفجر في الطبائع المخذولة قوة لا تتعرض لضعف ولا تردد .
ولذا كان اختيار الثائرة لهذا الطريق مما يوافق طبعها ، ويلتئم مع
شخصيتها المركزة على الانتصار للحق ، والاندفاع في سبيله .
وكانت حولها نسوة متعددات من حفدتها ونساء قومها كالنجوم
المتناثرة يلتففن بها بغير انتظام ، وهن جميعا سواسية في هذا الاندفاع
والالتياع ، وقائد تهن بينهن تستعرض ما ستقدم عليه من وثبة كريمة تهيئ
لها العدة والذخيرة ، وهي كلما استرسلت في استعراضها ازدادت رباطة
جأش ، وقوة جنان ، وتضاعفت قوة الحق التي تعمل في نفسها ، واشتدت
صلابة في الحركة ، وانبعاثا نحو الدفاع عن الحقوق المسلوبة ، ونشاطا في
الاندفاع ، وبسالة في الموقف الرهيب ، كأنها قد استعارت في لحظتها هذه
قلب رجلها العظيم ، لتواجه به ظروفها القاسية وما حاكت لها يد القدر .
أستغفر الله بل ما قدر لها المقدر الحكيم من مأساة مروعة تهد الجبل وتزلزل
الصعب الشامخ .... المصدر/فدك في التاريخ-السيد الاستاذ الشهيد محمدباقر الصدر(قدست نفسه الزكية)

حسين الموسوي
24-05-2008, 09:34 PM
الشهيد السعيد السلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا
السلام عليك يابضعة نبي الرحمه السلام على فاطمه وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها